Accessibility links

logo-print

كوندوليسا رايس تشدد على أن واشنطن ستكثف ضغوطها على إيران بشأن ملفها النووي


أشارت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى أنها ستدعو نظراءها في الدول الأوروبية وروسيا والصين إلى التحرك من خلال مجلس الأمن الدولي بشأن إيران، وذلك على خلفية تلكؤ طهران في الرد على المقترح الدولي الخاص بحل الأزمة التي أثارها برنامجها النووي.
وشددت رايس على أن الولايات المتحدة ستكثف ضغوطها على إيران وحذرت من احتمال فرض عقوبات دولية عليها في حال فشلت في الرد بشكل سريع على المقترح الدولي. وقالت إن الوقت قد حان لكي تقدم حكومة طهران إشارة واضحة على رغبتها في التقدم على مسار المفاوضات وليس مسار مجلس الأمن.
وأضافت رايس أنه سيتم خلال اجتماعها مع نظرائها مساء الأربعاء في باريس تحديد المسار الذي سيتم اتباعه لحل الأزمة.

وفي الوقت ذاته يواصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل جولته الآسيوية في محاولة للتقريب بين مواقف الدول المعنية ببرنامج كوريا الشمالية النووي والرد بصوت واحد على تجارب إطلاق الصواريخ التي قامت بها بيونغ يونغ.
وقال هيل خلال زيارته الثانية لبكين في غضون أسبوع واحد:
"تقودنا الحاجة إلى التوصل إلى رسالة قوية وموحدة يتم توجيهها إلى المسؤولين في كوريا الشمالية".

وعلى الرغم من الجهود الديبلوماسية التي يقوم بها المسؤول الأميركي غير أن مواقف الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية مازالت متباعدة بشأن كيفية الرد على بيونغ يونغ.
XS
SM
MD
LG