Accessibility links

لوف يخلف كلينسمان في رئاسة الجهاز الفني للمنتخب الألماني


أعلن مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم يورغن كلينسمان اليوم الأربعاء في فرانكفورت بأنه لن يستمر في منصبه وأن مساعده يواكيم لوف سيخلفه على رأس الجهاز الفني.
وقاد كلينسمان منتخب بلاده إلى إحتلال المركز الثالث في المونديال الذي استضافته المانيا من 9 حزيران/يونيو الماضي الى 9 تموز/يوليو الحالي وقدم عروضا رائعة وذلك بعد ان تعرض لانتقادات لاذعة في الصحف المحلية قبل انطلاقه.
وكان المسؤولون الالمان وعلى راسهم القيصر فرانتس بكنباور والرأي العام المحلي طالبوا كلينسمان الذي يعيش في ولاية كاليفورنيا الاميركية ان يستمر في منصبه لكن الأخير طلب بعض الوقت للتفكير بذلك مع زوجته الاميركية.
يذكر ان المنتخب الالماني مدعو الى مواجهة السويد وديا في 16 آب/اغسطس المقبل قبل ان يبدأ تصفيات كأس الامم الاوروبية المؤهلة الى النهائيات المقررة في سويسرا والنمسا عام 2008.
وكان كلينسمان تسلم منصبه مدربا للمنتخب في اب/اغسطس عام 2004 خلفا لرودي فولر اثر الخروج المبكر من كأس امم اوروبا في البرتغال لكنه تعرض لانتقادات لاذعة من الصحف الملحية خصوصا في المباريات التجريبية حيث مني المنتخب بخسائر فادحة في بعض الاحيان ابرزها ضد ايطاليا 1-4 في اذار/مارس الماضي، كما سقط امام منتخبات دونه مستوى امثال سلوفاكيا وتركيا.
لكن كلينسمان نجح في قيادة منتخب بلاده الى الدور نصف النهائي في المونديال الاخير بعد ان قدم عروضا هجومية رائعة كما ازاح من طريقه منتخب الارجنتين الذي رشحه كثيرون لاحراز اللقب، ليكتسب احترام الجميع على حد سواء.
ويملك كلينسمان خبرة احترافية كبيرة في الملاعب كمهاجم اكتسبها من لعبه مع فرق محلية مع شتوتغارت (1984-1987) وبايرن ميونيخ (1995-1997) واخرى خارجية مع انتر ميلان وسمبدوريا الايطاليين وموناكو الفرنسي وتوتنهام الانكليزي، الى جانب خبرته مع منتخب بلاده بخوضه 108 مباريات دولية توجها بلقبي بطولة امم اوروبا عام 1996 في انكلترا وكأس العالم عام 1990 في ايطاليا.
XS
SM
MD
LG