Accessibility links

مساع ديبلوماسية أميركية لتقريب مواقف الدول المعنية ببرنامج بيونغ يانغ النووي


يواصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل جولته الآسيوية في محاولة للتقريب بين مواقف الدول المعنية ببرنامج كوريا الشمالية النووي والرد بصوت واحد على تجارب الصواريخ التي أجرتها بيونغ يونغ.
وقال هيل خلال زيارته الثانية إلى بكين هذا الأسبوع: "تقودنا الحاجة إلى التوصل إلى رسالة قوية وموحدة يتم توجيهها إلى المسؤولين في كوريا الشمالية."
وأعلن هيل أن كوريا الشمالية وصلت إلى مرحلة تاريخية وعليها أن تختار بين التفاوض أو زيادة عزلتها. وأضاف هيل أنه من الواضح أن أمام كوريا الشمالية عدة مقترحات مطروحة مع المفاوضات السداسية وخصوصا اتفاق سبتمبر/أيلول.
وكان هيل التقى وزير الخارجية الصينية لي تشاو شينغ في حين تجري بكين وبيونغ يانغ محادثات لإقناع نظام كوريا الشمالية بالعودة إلى طاولة المفاوضات بعد أسبوع على قيامها بتجارب صاروخية.
من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الأربعاء أن مشروع القرار الدولي حول كوريا الشمالية يتضمن نقاطا غير مقبولة محذرا من تهديدات قد تؤدي إلى طريق مسدود. وقال لافروف للصحافيين في ختام لقاء مع وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن إن مشروع القرار المقترح يتضمن نقاطا غير مقبولة.
وأضاف لافروف: "على مجلس الأمن الدولي أن يتخذ موقفا حازما بعيدا عن الانفعالات والتهديدات التي قد تؤدي بالمفاوضات إلى طريق مسدود بشكل نهائي."
XS
SM
MD
LG