Accessibility links

المحكمة العليا الإسرائيلية تؤكد الإفراج عن 550 أسيرا فلسطينيا الأحد


رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية الجمعة طعونا ضد الإفراج المقرر الأحد عن 550 أسيرا فلسطينيا بينهم الفلسطيني الفرنسي صلاح حموري، بحسب ما أعلنت الإذاعة الإسرائيلية.

وكان تم تقديم الطعون من أسرتين ومنظمة لمكافحة الإرهاب برفض الإفراج عن هؤلاء الأسرى الفلسطينيين بداعي أنهم "إرهابيون".

وقررت المحكمة العليا أنه لا يمكنها التدخل لأن الأمر يتعلق بقرار سياسي للحكومة في إطار تبادل سجناء سمح في 18 أكتوبر/ تشرين الأول بالإفراج عن الجندي الفرنسي الإسرائيلي غلعاد شاليت بعد احتجاز لأكثر من خمس سنوات في غزة.

وبحسب الاتفاق المبرم بين إسرائيل وحماس بوساطة مصرية، فإن إسرائيل أفرجت عن 477 أسيرا فلسطينيا وستفرج عن 550 آخرين الأحد بينهم ست نساء.

وقالت سلطات السجون الإسرائيلية إن 40 أسيرا سيعودون إلى ديارهم في قطاع غزة واثنان إلى القدس الشرقية (بينهما حموري) واثنان إلى الأردن والبقية إلى الضفة الغربية.

وكان تم توقيف حموري في 13 مارس/ آذار 2005 واتهم بمحاولة اغتيال الزعيم الروحي لحزب شاس اليميني المتطرف عوفاديا يوسف الأمر الذي نفاه باستمرار حموري الذي حكم عليه حينها بالسجن 7 سنوات. وكانت مدة سجنه ستنتهي في مارس/ آذار 2012.

XS
SM
MD
LG