Accessibility links

logo-print

المالكي يرفض إلقاء مسؤولية انهيار الوضع الأمني على حكومته


رفض رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في كلمة ألقاها أمام مجلس النواب العراقي الأربعاء تحميل حكومته مسؤولية انهيار الوضع الأمني في العاصمة بغداد.
وأكد أن قرارا سيصدر قريبا لمنع نشاط الأحزاب والمليشيات داخل القوات المسلحة.
وكانت موجة العنف الأخيرة التي تشهدها بغداد وضواحيها أدت إلى خشية عدد من البرلمانيين العراقيين من انزلاق البلاد إلى أزمة سياسية جديدة.
من جهة أخرى، قتل سبعة مدنيين عراقيين عندما فجر انتحاري نفسه في مطعم في منطقة بغداد الجديدة فيما انفجرت سيارة ملغومة في منطقة الوزيرية وسط بغداد.
على صعيد آخر، شدد رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني الأربعاء على حق الأكراد في أن يكون لهم جيش مدرب بشكل جيد.
وأشار بارزاني خلال احتفال أقيم في مدينة أربيل إلى أن من حق الأكراد أن يكون لهم جيش مدرب ومجهز بأحدث الأساليب عقب المظالم التي مروا بها.
وأكد أن تشكيل قوة لحماية كردستان هو حق منحه الدستور للإقليم مشيرا إلى أن دور البشمركة في الوقت الراهن يختلف عنه في الماضي.
XS
SM
MD
LG