Accessibility links

logo-print

أوباما يدافع بشدة عن سياسته تجاه إسرائيل


قال الرئيس أوباما في خطاب ألقاه أمس الجمعة في مؤتمر الاتحادية اليهودية الإصلاحية في الولايات المتحدة "إدارتنا فعلت ما لم تفعله أي إدارة أميركية أخرى لدعم أمن إسرائيل".

وأضاف "لا تتركوا أحدا آخر يقول لكم شيئا مخالفا، هذه حقيقة".

وتحدث أوباما عن سياسة إدارته حيال حرمان إيران من امتلاك السلاح النووي لأن ذلك يهدد أمن إسرائيل والولايات المتحدة والعالم.

وقال "هناك قلق آخر خطير، وتهديد لأمن إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية والعالم، وهو برنامج إيران النووي، ولهذا كانت سياستنا واضحة بشكل قاطع، إننا مصممون على حرمان إيران من امتلاك أسلحة نووية".

ودافع أوباما عن مسعاه لتحقيق السلام في الشرق الأوسط رغم الصعوبات.

وقال "حقيقة إن السلام صعب المنال، لا تمنعنا من المحاولة، لأنه الآن وأكثر من أي وقت مضى من الواضح بأن سلاما عادلا ودائما هو في مصلحة إسرائيل على المدى الطويل، وفي مصلحة الشعب الفلسطيني والمنطقة، وفي مصلحة الولايات المتحدة والعالم، وسوف لن أتوقف عن السعي لتحقيق هذا التصور، وهو الشيء الصحيح الواجب فعله".

ويفترض أن يلتقي أوباما على هامش هذا المؤتمر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك.

وكان أوباما قد أكد دعمه لإسرائيل خلال اجتماع لجمع التبرعات في نيويورك في نوفمبر/تشرين الثاني، بينما اتهمه عدد من مرشحي الحزب الجمهوري لانتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بالتقصير في دعم الدولة العبرية.

XS
SM
MD
LG