Accessibility links

جلسة علنية طارئة لمجلس الأمن اليوم لبحث العمليات الإسرائيلية على لبنان


قرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة غدا الجمعة لبحث العمليات العسكرية الإسرائيلية على لبنان ردا على اختطاف حزب الله اللبناني اثنين من الجنود الإسرائيليين.
فقد صرح المندوب الفرنسي جان مارك دو لا سابليير الذي يرأس مجلس الأمن للشهر الحالي بأن المجلس سيعقد جلسة علنية غدا بناء على طلب من البعثة اللبنانية لدى الأمم المتحدة.
وأضاف أن مندوبي إسرائيل ولبنان سيدعوان إلى إلقاء كلمتين أمام المجلس كما سيستمع الأعضاء إلى تقرير من مسؤول في الأمم المتحدة.
وكانت بيروت قد طالبت اليوم الخميس مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرار لوقف إطلاق النار بعد الغارات الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل 46 مدنيا على الأقل. وقال وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي إن مجلس الوزراء يدعو مجلس الأمن إلى اتخاذ قرار شامل وفوري لوقف إطلاق النار وفك الحصار.
ودعا لبنان مجلس الأمن إلى وضع حد للعدوان الإسرائيلي الذي طال المواطنين الآمنين ودمر المنشآت الحيوية والاقتصادية، والعمل فورا لمعالجة شاملة للأزمة الراهنة التي حصلت على الخط الأزرق وأسبابها وتداعياتها.
وكان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة قد التقى سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وعدد من الدول العربية وطلب منهم المساعدة في وضع حد للهجوم الإسرائيلي. يذكر أن الحكومة اللبنانية نفت مسؤوليتها عن خطف الجنديين الإسرائيليين الذي اعتبرته إسرائيل عملا حربيا. وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قد ندد من روما من دون تحفظ بالهجمات الإسرائيلية على لبنان، داعيا إلى الإفراج الفوري عن الجنديين الإسرائيليين.
وصرح الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في لبنان غير بدرسون الخميس أن المنظمة الدولية تشعر بقلق بالغ إزاء الهجمات الإسرائيلية الكثيفة والتصعيد في لبنان وتدعو إلى وقف إطلاق النار للتوصل إلى حل سلمي.
XS
SM
MD
LG