Accessibility links

مبارك وعبد الله الثاني يحذران من انجراف المنطقة إلى مغامرات لا تخدم المصالح العربية


انضمت مصر والأردن إلى السعودية في توجيه انتقادات لاذعة إلى ما وصفتاه بمغامرات وأعمال تصعيدية غير مسؤولة قد تؤدي إلى مواجهات غير محسوبة لا تخدم القضايا العربية في إشارة إلى حزب الله اللبناني.
وحذر الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في بيان مشترك عقب اجتماعهما في القاهرة الجمعة من انجراف المنطقة إلى مغامرات لا تخدم المصالح العربية.
وأعرب الزعيمان عن دعمهما الكامل للحكومة اللبنانية في جهودها للحفاظ على مصالح لبنان وصيانة سيادته واستقلاله وبسط سلطتها على كامل التراب اللبناني.
وأكدا في بيانهما ضرورة التزام جميع الإطراف الإقليمية بأقصى قدر من ضبط النفس والمسؤولية وعدم القيام بأي أعمال تصعيدية غير مسؤولة.
وشددا على ضرورة التوصل إلى تسوية للموقف الخطير الراهن على الجبهتين اللبنانية والفلسطينية بما يتيح إطلاق سراح الأسرى كوسيلة لإنهاء الوضع الحالي المتدهور.
وأكدا مساندتهما الكاملة للسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس وجهوده من اجل السيطرة على الموقف.
وأدان مبارك والملك عبد الله الثاني العمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان والأراضي الفلسطينية وطالبا بالتوقف الفوري عن التعرض للمدنيين واستهداف المنشآت والمرافق الحيوية.
XS
SM
MD
LG