Accessibility links

logo-print

تجدد الغارات الإسرائيلية على مناطق متفرقة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت


أفادت الأنباء بأن الطائرات الإسرائيلية أغارت على مداخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين وعلى منطقة جسر الأولى وطريق صيدا - الغازية، بالإضافة إلى جسر الدامور.
وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصدر في الشرطة اللبنانية ومصادر المستشفيات مقتل خمسة مدنيين من بينهم عاملان سوريان، وجرح ثمانية آخرين جراء القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان الجمعة.
وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر أمني آخر أن 66 مدنيا قتلوا وجرح 176 آخرون منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على لبنان الأربعاء الماضي .
هذا وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية والمروحيات 77 غارة على جنوب لبنان الجمعة وركزت على منطقتي صور وبنت جبيل وشرق المنطقة.
ودمرت الغارات جسرين وعددا من الطرق الثانوية ، كما أطلقت البحرية الإسرائيلية حوالي 63 قذيفة على منطقة جنوب نهر الليطاني بينما أطلقت مدفعية الميدان الإسرائيلية 140 قذيفة بحسب المصدر ذاته.
وتعرضت طريق بيروت دمشق للقصف مرات عدة وقطعت في أماكن القصف.
ولم يتمكن عدد من اللبنانيين والسياح الذين كانوا يسلكونها من مواصلة سيرهم في اتجاه دمشق، علما أن 12 ألف مواطن خليجي كانوا استخدموها الخميس للخروج من لبنان بعد بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية. وأطلق الطيران الإسرائيلي صاروخين على الأقل على المدخل الغربي لمدينة شتورا في شرق لبنان على محور بيروت دمشق على بعد 20 كيلومترا من الحدود السورية.
كما استهدف قصف الطيران الإسرائيلي الجمعة قاعدة عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة بزعامة احمد جبريل في قوسايا على بعد أقل من كيلومترين من الحدود مع سوريا.
وفر ألاف اللبنانيين مساء الجمعة من القرى الواقعة على الحدود مع إسرائيل في أعقاب إنذارات وجهها الجيش الإسرائيلي. وقد حذر الجيش الإسرائيلي عبر مكبرات الصوت سكان عيتا الشعب في القطاع الشرقي في جنوب لبنان من أن قريتهم ستتعرض للقصف وأمر السكان بإخلائها، فيما قصفت البحرية الحربية الإسرائيلية محيط قرى رأس الناقورة ويارين ومروحين والبياضة وشمعا الحدودية. وأعلن مسؤولون عسكريون إسرائيليون أنهم يعتزمون إقامة منطقة عازلة في جنوب لبنان لمنع حزب الله من التحرك انطلاقا من المنطقة الحدودية ولجعل التجمعات السكنية في إسرائيل بعيدة عن متناول صواريخه. وتوعد قائد أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس بأن تواصل بلاده ضرب حزب الله بقوة، محذرا من أنها قد تضرب أيضا بنى تحتية أخرى في لبنان. وقال حالوتس عن استهداف مقر قيادة حزب الله: "ننوي مواصلة الهجوم على هذا القطاع لكي يفهم الكل أن إسرائيل لا يمكن أن تستمر هدفا للصواريخ."
وأطلقت مئات الصواريخ من جنوب لبنان على شمال إسرائيل الخميس والجمعة، ووفقا للجنرال حالوتس فإن حزب الله يملك صواريخ يمكن أن تضرب العمق الإسرائيلي.
وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله قد أعلن أمس الجمعة حربا مفتوحة على إسرائيل بعد نجاته من غارة إسرائيلية في الضاحية الجنوبية من بيروت، وفي وقت واصل الجيش الإسرائيلي عمليات القصف المدمرة في لبنان.
XS
SM
MD
LG