Accessibility links

logo-print

مركبة الفضاء ديسكفري تنفصل اليوم عن المحطة الفضائية الدولية


من المقرر أن تنفصل مركبة الفضاء الأميركية ديسكفري عن المحطة الفضائية الدولية اليوم بعد زيارة استمرت عشرة أيام استهدفت توصيل مؤن وإمدادات والقيام بعمليات صيانة.
وقد أكمل طاقم الأوتوبيس عملية فحص أخيرة لهيكل ديسكفري الخارجي لضمان عودتها الآمنة إلى الأرض الأسبوع القادم.
وقد أعطى المراقبون الأرضيون طاقم ديسكفري الضوء الأخضر الذي يسمح لهم بالانفصال عن المحطة المدارية الدولية.
ويقول مدير المحطة الأرضية ريك لابوردي إن طاقم ديسكفري نفذ عملية تفريغ المؤن في زمن قياسي وأكمل عملية سير في الفضاء لإصلاح بعض الأعطال.
" لقد قاموا بمهمة كبيرة وتمكنوا من تحقيق مهمتهم على أكمل وجه."
وتحاول وكالة أبحاث الفضاء الأميركية ناسا تبديد أي فرصة لحدوث كارثة فضائية أخرى مثل تلك التي وقعت للأوتوبيس كولومبيا عام 2003.
XS
SM
MD
LG