Accessibility links

مجموعة الدول الثماني الكبرى تحاول صياغة نص مشترك حول الأزمة في الشرق الأوسط


أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي الأحد أن مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى تحاول وضع نص مشترك حول الأزمة في الشرق الاوسط داعية خصوصا إلى "توفير الشروط للتوصل الى وقف لاطلاق النار". وجرت المحادثات بين الدول الكبرى الثماني المجتمعة في سان بيترسبيرغ على مستوى المدراء السياسيين في وزارات الخارجية. ويتوقع ان يبحث رؤساء دول وحكومات دول مجموعة الثماني بعد ظهر الاحد في التدهور الخطير للاوضاع في الشرق الاوسط. وترغب فرنسا في اصدار اعلان "شديد اللهجة" لدعم الجهود الدولية خصوصا جهود الامم المتحدة الرامية الى وضع حد لاعمال العنف التي تفاقمت بعد ان اطلق حزب الله صواريخ صباح اتلأحد على مدينة حيفا. ويركز المدراء السياسيون اعمالهم على ثلاث نقاط هي حماية ارواح المدنيين والبنى التحتية وتجنب اضعاف الحكومة اللبنانية ورئيس السلطة الفلسطينية و"جمع الشروط للتوصل الى وقف لاطلاق النار". وكان مجلس الامن الدولي فشل مجددا الليلة الماضية الى التوصل الى اتفاق حول وقف اطلاق النار في لبنان كما طالب لبنان والدول العربية. وذكر مصدر دبلوماسي فرنسي ان "هدف مجموعة الثماني هو المساهمة في توفير الشروط للتوصل الى وقف لاطلاق النار".
XS
SM
MD
LG