Accessibility links

logo-print

إيران تعلن أنها لا تزال تعول على دعم روسيا والصين فيما يتعلق بملفها النووي


أعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية الاحد ان بلاده لا تزال تعول على دعم روسيا والصين في ملفها النووي، مشيرا الى ان اعادة الملف الى مجلس الامن الدولي سيضر باي مفاوضات قد تبدأ بهذا الصدد. وقال حميد رضا آصفي "اذا احيل الملف الى مجلس الامن الدولي ايا كان نوع القرار الذي سيصدر، فان المفاوضات ستخرج عن مسارها"، مؤكدا ان "طريق مجلس الامن ليس بناء". وقال "نتوقع من روسيا والصين الدفاع عن موقفنا المشروع. الدفاع عن حقوق الجمهورية الاسلامية يعني الدفاع عن المعاهدات الدولية ومعاهدة منع انتشار الاسلحة النووية". واضاف "نامل ان تختار مجموعة الثماني طريق المنطق. وفي هذه الحال، فان الجمهورية الاسلامية مستعدة لاي تعاون وتفاوض". وقد اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاحد انه ستبدأ قريبا المفاوضات مع ايران حول مجموعة اقتراحات للقوى الكبرى تشجع طهران على تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي في اطار قمة مجموعة الثماني في سان بيترسبيرغ "اعتقد ان المسؤولين الايرانيين سيردون على العروض التي تبقى على طاولة المفاوضات وعلى هذا الاساس سنبدأ قريبا مفاوضات ملموسة".
XS
SM
MD
LG