Accessibility links

logo-print

قادة الدول الثماني الكبرى يدعون إسرائيل وحزب الله الى وقف العمليات العسكرية


دعا قادة الدول الثماني الكبري المجتمعون سانت بيترسبيرغ في روسيا اسرائيل وحزب الله الى وقف العمليات العسكرية.
ودعت انجيلا ميركيل، مستشارة ألمانيا التي تشارك في قمة الدول الثماني الى اعادة الجندييْن الاسرائيليين ووقف الاعتداءات على اسرائيل، حتى يمكن وقف العمليات العسكرية الاسرائيلية .
ودعت ميركيل الى انشاء فريق اضافي للمراقبة في لبنان يعمل تحت رعاية الامم المتحدة.
من ناحية أخرى ،قال سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا :

" إن عدم إحراز تقدم، لعدة عقود بشأن تنفيذ قرارات مجلس الأمن حول التسوية الشاملة للنزاع في الشرق الأوسط هو سبب ما يحدث الآن."
واضاف لافروف أن لحزب الله وحماس بعض القادة الذين يعيشون في دمشق ويمكن لسوريا التأثير عليهم ، لكنه قال:

" يجب ألا ننسى أن حزب الله ليس نتاجا مستوردا بل إنه جزء من الحوار الوطني في لبنان ، وآمل عندما تنتهي الأزمة أن يستأنف الحوار لتشوية جميع المشاكل." وأكد لافروف انه لا دليل على تورط سوريا أو إيران في إشعال نار الفتنة.

ويقول المحلل السياسي الفرنسي ألين شيفالييه إن لاسرائيل الحق في الا تترك الجنديين في الأسر ولكن ردة الفعل جاءت عنيفة جدا واضاف لـ"العالم الآن":

"صحيح أن اسر الجنديين تم داخل الاراضي الاسرائيلية الا أن ردة الفعل الاسرائيلية جاءت غير متوازنة مما يظهر انها كانت معدة مسبقا ، واتخذتها اسرائيل ذريعة لا لضرب حزب الله وانما ضد لبنان ككل وضد بنيته الاقتصادية "
ومن روسيا قال المحلل السياسي ليونيد سيوكانين لـ"العالم الآن" إن ما يحدث الان يشكل ازمة دولية تطال المنطقة كلها لا لبنان واسرائيل فحسب. وأضاف:
XS
SM
MD
LG