Accessibility links

logo-print

مجلس الامن الدولي يناقش الوضع المتوتر في لبنان


يتناول مجلس الامن الدولي الأزمة في لبنان من جديد بعد أن طالبت الدول الثماني الكبار جميع الأطراف في الشرق الأوسط بوقف أعمال العنف.
وكان المجلس قد إجتمع السبت وناقش تصاعد اعمال العنف بين لبنان وإسرائيل، لكنه فشل في التوصل إلى قرار بوقف إطلاق النار بسبب معارضة الولايات المتحدة التي اعربت عن تأييدها لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.
لكن واشنطن غيرت موقفها الأحد خلال قمة الدول الثماني الكبرى المنعقدة في سانت بيترزبيرغ في روسيا، وإنضمت إلى باقي الدول الكبرى في دعوتها لوقف كل أعمال العنف من قبل جميع الاطراف.
وطالب بيان صادر عن القمة الأحد إسرائيل بوقف عمليتها في لبنان وقطاع غزة، وطالب حزب الله بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل.
وكانت واشنطن قد استخدمت حق النقض في مجلس الامن الخميس ضد مشروع قرار يدين العملية الإسرائيلية في قطاع غزة، ويدعوها لوقفها.
وكانت فرنسا قد لعبت دورا أساسيا في صياغة البيان خاص في قمة الدول الثماني في روسيا .
يقول المحلل السياسي الفرنسي إيلين شيفالرياسإن لاسرائيل الحق في الا تترك جنودها في الأسر ولكن ردة الفعل جاءت عنيفة جدا واضاف "للعالم الان" :
"صحيح أن اسر الجنديين تم داخل الاراضي الاسرائيلية الا أن ردة الفعل الاسرائيلية جاءت غير متوازنة مما يظهر انها كانت معدة مسبقا ، واتخذتها اسرائيل ذريعة لا لضرب حزب الله وانما ضد لبنان ككل وضد بنيته الاقتصادية "
ومن روسيا قال المحلل السياسي ليونيد سيوكانين لـ"العالم الآن" أن ما يحدث الان يشكل ازمة دولية تطال المنطقة كلها. وأضاف:
XS
SM
MD
LG