Accessibility links

logo-print

إيران مستعدة لتفادي آثار تشديد العقوبات الغربية عليها



قال وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي في مقابلة نشرت السبت إن بلاده مستعدة "لأسوأ سيناريو محتمل" لتفادي آثار تشديد العقوبات الغربية عليها بما يستهدف قطاعها المالي وصناعتها النفطية.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ايرنا عن صالحي قوله "لسنا قلقين حقا. تم إعداد التصور المناسب للتجاوب مع أسوأ سيناريو محتمل وخرجنا بخارطة طريق" لتجنب آثار العقوبات الجديدة.
وجاءت تصريحات صالحي بعد إقرار الكونغرس الأميركي مقترحا جديدا قاسيا بفرض حظر على صادرات إيران من النفط وعزل البنك المركزي الإيراني عن المنظومة المالية العالمية، بهدف تحقيق انهياره، فيما يبحث الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات مماثلة.
ولم يفصل صالحي كيف ستتعامل "خارطة الطريق" الإيرانية مع العقوبات الاقتصادية الغربية المشددة، ردا على رفض طهران التراجع عن برنامجها النووي المثير للجدل.
ولكن صالحي قال إن إيران تمكنت من "تفادي" العقوبات الغربية وعقوبات الأمم المتحدة منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979، وان اقر في نفس الوقت بأن "العقوبات لها تأثيرها".
وتخضع إيران لأربع مجموعات من عقوبات الأمم المتحدة لإجبارها على التخلي عن تخصيب اليورانيوم، كما تخضع لعقوبات إضافية أحادية من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

XS
SM
MD
LG