Accessibility links

مقتل 37 شخصا في موجات تسونامي ضربت جزيرة جاوا الإندونيسية


قتل 37 شخصا على الأقل الاثنين في موجة مد عاتية نجمت عن زلزال عنيف ضرب السواحل الأندونيسية إلا أن الخبراء استبعدوا حدوث تسونامي ذي قوة تدميرية كبيرة مثل ذلك الذي ضرب آسيا في 26 كانون الأول/ديسمبر 2004.

وقال النائب رودي سوبرياتنا باهرو لتلفزيون مترو إن عدد الضحايا سيرتفع بالتأكيد.
وذكر باهرو بالتسونامي الذي أوقع في كانون الأول/ديسمبر 2004 نحو 168 ألف قتيل في شمال جزيرة سومطرة و50 ألفا آخرين على ضفاف المحيط الهندي.
وكان النائب يتحدث من باغنداران المنتجع السياحي الصغير الذي لحقت به أضرار كبيرة والواقع على الطريق بين باندونغ ومدينة يوجياكارتا كبرى مدن وسط جاوا التي تعرضت في 27 أيار/مايو لزلزال مدمر أوقع نحو ستة ألاف قتيل.

وكثيرا ما تتعرض اندونيسيا لهزات أرضية وثورات بركانية حيث يقع هذا الأرخبيل الضخم المكون من آلاف الجزر على حزام النار في المحيط الهادي.

وقال رئيس إدارة الإغاثة في الصليب الأحمر الأندونيسي بوتو سورياوان نقلا عن عدد من السكان إن نحو 40 عاملا كانوا يشاركون في بناء سد اعتبروا في عداد المفقودين.

ويقع مركز الزلزال قبالة جزيرة جاوا على بعد 240 كلم من مدينة تاسيكمالايا وعلى بعد 358 كلم من العاصمة الأندونيسية جاكرتا حسب المعهد الأميركي الذي أوضح أن كل سكان غرب جزيرة جاوا شعروا بالزلزال الذي أعقبته عدة هزات ارتدادية.
XS
SM
MD
LG