Accessibility links

تدمير وزارة الخارجية الفلسطينية في غزة بعد استهدافها للمرة الثانية


قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية منذ فجر الاثنين مبنى وزارة الخارجية الفلسطينية في غزة للمرة الثانية هذا الأسبوع مما أدى إلى تدمير المبنى بشكل كامل.
وقد برر المسؤولون الإسرائيليون هذا الهجوم بتوجيه الاتهام إلى وزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهار بالتخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية.
وقالت المصادر الطبية الفلسطينية إن ثلاثة سكان في منازل قريبة من مبنى الوزارة أٌصيبوا في القصف.
من جانبها، أطلقت كتائب القسام ثمانية صواريخ على مدينة سديروت الإسرائيلية وقرية ناحال عوز الجماعية جنوب إسرائيل دون إيقاع إصابات.
من جهة أخرى، أفادت مصادر طبية فلسطينية الاثنين أن عدد قتلى العملية العسكرية الإسرائيلية في بيت حانون شمال قطاع غزة والتي بدأت يوم الأحد وصل إلى سبعة مع مقتل فتى فلسطيني وإصابة أكثر من 50 آخرين بجراح.
وقالت المصادر إن شاب فلسطيني يدعى مهنا سعد مصلح ويبلغ من العمر 17 عاما قتل الاثنين برصاص القوات الإسرائيلية وسط بيت حانون كما أصيب خمسة أشخاص آخرون.
وقال مدير بلدية بيت حانون سفيان حمد إن الجيش الإسرائيلي تقدم صباح الاثنين إلى وسط البلدة حيث أصبح يسيطر على المباني العالية وأقام موقعا عسكرية وأوضح أن الجيش الإسرائيلي دمر البنية التحتية في المنطقة.
وقال مدير مستشفى بيت حانون محمود البسيوني إن الوضع خطير في بيت حانون خاصة بعد أن قام الجيش الإسرائيلي بمحاصرة المستشفى الوحيد وإغلاق بواباته وهدم أسواره.
XS
SM
MD
LG