Accessibility links

logo-print

أولمرت يحدد شروط إسرائيل لوقف العملية العسكرية على لبنان


حدد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الاثنين ثلاثة شروط لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية على لبنان وهي إطلاق حزب الله سراح الجنديين الإسرائيليين المختطفين ووقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل إضافة إلى نشر الجيش اللبناني على الحدود مع إسرائيل.
وقال في خطاب ألقاه أمام الكنيست الإسرائيلي إن إسرائيل لن تبدي أي رحمة إزاء المسلحين الذين يطلقون صواريخ على مدنها وتعهد بتدمير البنية التحتية للإرهاب.
كما تعهد أولمرت بمحاربة الفلسطينيين إلى أن يتوقف الإرهاب في الوقت الذي واصلت إسرائيل عمليتها العسكرية على غزة.
وأكد أولمرت أن بلاده ستواصل محاربة الفلسطينيين إلى أن يتم الإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف جلعاد شليط ووقف إطلاق صواريخ القسام.
وشدد على أنه لن يوقف العمليتين العسكريتين في لبنان وقطاع غزة قائلا إنها في حالة من الدفاع عن النفس.
وقال أولمرت إن إسرائيل ترغب في تحقيق السلام مع جيرانها رغم الحملة العسكرية التي تقوم بها في قطاع غزة وعمليات القصف المكثف على لبنان.
وجدد اتهامه سوريا وإيران بمحاولة زعزعة استقرار المنطقة.
وأكد أولمرت إصرار حكومته وتمسكها بالشروط التي وضعتها لإنهاء الأزمة سواء مع الفلسطينيين أو مع حزب الله.
من جهة أخرى، قال دان حلوتس رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية إن الجيش سيبدأ عمليات برية في جنوب لبنان قريبا للتأكد من خلوه من عناصر حزب الله.
كذلك، أكد عمير بيريتس وزير الدفاع الإسرائيلي أن القوات الإسرائيلية لن تتوقف عن قصف لبنان ما لم ينسحب حزب الله من الجنوب ويتم نشر الجيش اللبناني هناك.
XS
SM
MD
LG