Accessibility links

ليفني: هناك اتفاق بين إسرائيل والمجتمع الدولي على تفكيك حزب الله ونزع سلاحه


عقدت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم الثلاثاء عقب محادثات مع مبعوثي الأمم المتحدة حدّدت فيه الموقف الإسرائيلي من العمليات العسكرية الجارية ضد لبنان وفي غزة.

وقالت إن إسرائيل تحظى بدعم وغطاء المجتمع الدولي الذي يعتبر حركة حماس وحزب الله مسؤولين عن الأزمة الراهنة. وقالت إن الهدف من العمليات ضد لبنان وفي غزة هو استعادة الجنود الأسرى سالمين إلى ديارهم دون أي شرط.

وشدّدت ليفني على أن الهدف المهم الآن ليس هو التوصل إلى وقف إطلاق النار، بل العمل على ضمان ألا يصبح حزب الله عنصر استفزاز في المستقبل بعد الضربات القاصمة التي تعرض لها.

وأضافت أن القرارات الدولية ليست كافية لوحدها وأن ما يلزم في هذه المرحلة وفي المستقبل، وفي ضوء الرؤية المشتركة لإسرائيل والمجتمع الدولي، هو الاتفاق على آليات لتنفيذ القرارات الدولية.

وشدّدت على أن الأهداف الراهنة والإستراتيجية هي: إخراج حزب الله من الجنوب ونزع سلاحه وتفكيكه، والتنفيذ الكامل للقرار 1559 الذي ينص على بسط سلطات الدولة اللبنانية على كافة أراضيها، ومنع إيران من إعادة تسليح حزب الله من جديد.

وقالت ليفني إن إسرائيل قدمت خدمة إلى لبنان من خلال إضعافها لحزب الله وإن الفرصة باتت متاحة الآن للحكومة اللبنانية لفرض سيادتها على كامل الأراضي اللبنانية بعد أن أضعفت الغارات الإسرائيلية حزب الله.

وكانت ليفني قد قالت في حديث لإحدى المحطات التلفزيونية الأمريكية إن الجيش الإسرائيلي ترك حزب الله دون غطاء يحميه.

كما نصحت ليفني الحكومة اللبنانية بإرسال جيشها إلى الجنوب وتجنب وقوع صدامات بينه وبين قوات حزب الله، حسب تعبيرها.

هذا ومن المقرران تلتقي ليفني قبل ظهر اليوم الثلاثاء وفد الأمم المتحدة الذي يزور المنطقة لبحث نتائج الهجمات الإسرائيلية على لبنان.

مراسل "العالم الآن" في القدس يوني بن مناحيم والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG