Accessibility links

أولمرت يؤكد أن العمليات العسكرية في لبنان ستستمر إلى أن يتم إطلاق سراح الجنديين


أكد إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل مجدداً أن العمليات العسكرية في لبنان ستستمر إلى أن يتم إطلاق سراح الجندييْن المختطفيْن ويأمن الإسرائيليون من هجمات حزب الله بينما جددت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية اتهامها لسوريا وإيران بالوقوف وراء الأزمة التي تشهدها المنطقة. وقالت:
"إن إسرائيل والمجتمع الدولي يواجهان عدواً مشتركاً يتمثل في محورٍ للشر والكراهية يتألف من حزب الله وحماس وسوريا وإيران".
وأكدت ليفني أن أمن إسرائيل لا يتحقق بالقضاء على الخطر الذي يمثله حزب الله:
"ينبغي نشر القوات المسلحة اللبنانية بصورة فعالة في جنوب لبنان لتحل محل حزب الله ونزع أسلحة مليشيات حزب الله".
من جانبه أكد نائب رئيس الوزراء شيمون بيريز إن الإسرائيليين لا يستطيعون تقديم تنازلات للخروج من هذه الأزمة:
"ليس أمامهم خيار سوى القتال، وليس أمامهم خيار سوى النصر".
وقال مجلي وهبة نائب رئيس الكنيست الاسرائيلي إن شروط اسرائيل واضحة لوقف العملية العسكرية التي تستهدف فيها حزب الله ، مشيرا إلى أن المساعي الديبلوماسية الجارية تتركز حول نشر الجيش اللبناني عند الحدود مع اسرائيل وتطبيق القرار 1559:
XS
SM
MD
LG