Accessibility links

logo-print

الدول الغربية تواصل إجلاء رعاياها من لبنان


أصدرت وزارة الدفاع الأميركية أوامر إلى خمس سفن حربية بالتوجه إلى لبنان للمساعدة في إجلاء آلاف الرعايا الأميركيين المحتجزين هناك.
وفي هذا الصدد قال نيكولاس بيرنز وكيل وزارة الخارجية الأميركية: "ما يتعين علينا فعله في مثل هذه الظروف هو اتخاذ إجراءات عاجلة لاستئجار سفن، وذلك ما نحاول فعله، وهو أيضا ما يفعله حاليا الفرنسيون وبعض الحكومات الأخرى. ونحن نتخذ هذه الإجراءات من أجل المواطنين الأميركيين. والمشكلة التي تواجهنا في لبنان هي أننا لا نعرف عدد الراغبين منهم في المغادرة."
وأوضح بيرنز أنه تم بالفعل استئجار السفينة "The Orient Queen" كما سيتم استئجار سفن أخرى لهذا الغرض.
وقال بيرنز: "وهناك سفن أخرى في طريقها إلى لبنان، ووزارة الدفاع تتعاون معنا لتوفير الحماية للسفن المتوجهة إلى هناك. وأعتقد أنكم سترون مزيدا من هذه الإجراءات خلال الأيام القليلة المقبلة."
وأوضح بيرنز أن وزارة الخارجية على اتصال مع رعاياها في لبنان، وقال: "طلبنا من الأميركيين تسجيل أسمائهم لدى السفارة عبر شبكة الإنترنت. وقد سجل 15 ألفا منهم أسماءهم حتى الآن، بينهم ثلاثة آلاف سجلوا خلال الأيام القليلة الماضية. ونحن نحاول أن نكون على اتصال مع هؤلاء الأشخاص إما عن طريق الهاتف أو الإنترنت لمعرفة أماكن إقامتهم وكيفية مساعدتهم لنقلهم إلى أماكن يستطيعون منها ركوب السفن أو المروحيات للخروج من لبنان."
هذا وأعلن مسؤولون أميركيون أن الولايات المتحدة ستتمكن من إجلاء 2200 من مواطنيها من لبنان الأربعاء، بعد أن كثفت من جهودها لحماية الأميركيين هناك.
وغادر لبنان حتى الآن أقل من 100 أميركي على متن طائرة عسكرية نقلتهم إلى قبرص، وسيتم إجلاء المواطنين الأربعاء على باخرة ومروحيتين.
ويقيم في لبنان نحو 25 ألف أميركي بينهم لبنانيون يحملون الجنسية الأميركية وقد يفضل معظم هؤلاء البقاء في لبنان مع عائلاتهم.
XS
SM
MD
LG