Accessibility links

logo-print

بوش يتهم دمشق بمحاولة إعادة فرض نفوذها على لبنان


اتهم الرئيس بوش سوريا بمحاولة فرض نفوذها على لبنان من جديد بعد أكثر من عام على انسحاب قواتها منه.
وقال بوش إن من مصلحة الولايات المتحدة أن تبقى سوريا خارج لبنان.
وحمل بوش في تصريحات صحفية الثلاثاء حزب الله مسؤولية إثارة التوتر.
وقال: "نعرف أن أساس المشكلة هو حزب الله، ويجب أن نعالج هذه المشكلة. ويمكن أن نفعل ذلك دوليا عبر التوضيح لسوريا أن عليها أن توقف تأييدها لحزب الله. يبدو الأمر إلي وكأن سوريا تحاول الدخول من جديد إلى لبنان."
وأضاف أنه من الضروري أن تتغلب حكومة فؤاد السنيورة على تلك الأزمة.
وقال بوش إن من حق إسرائيل أن تدافع عن نفسها، لكنها في الوقت نفسه يجب ألا تقوض الحكومة اللبنانية الحالية.
وأضاف: "أوضحنا أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها. وطلبنا أن تأخذ في الاعتبار حكومة السنيورة وهي تدافع عن نفسها. من المهم جدا أن تعيش الحكومة اللبنانية وتنجح."
هذا ويستعد الكونغرس الأميركي بمجلسيه للتصويت على مشروعي قانونين يؤكدان دعم واشنطن لإسرائيل في عملياتها في لبنان.
ولم يكشف عن نص أي من البيانين إلا أن مسودة أحدهما في مجلس الشيوخ تقول إن المجلس يثني على دعم واشنطن لإسرائيل في دفاعها عن نفسها، ويدين إيران وسوريا لدعمهما المتواصل لحزب الله وحركة حماس.
وتحمل المسودة طهران ودمشق مسؤولية التصعيد الأخير. ولا تدعو المسودة إلى وقف لإطلاق النار لكنها تحث جميع الأطراف على حماية حياة المدنيين الأبرياء والبنية التحتية. ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب ومجلس الشيوخ على المشروعين قبل نهاية هذا الأسبوع.
XS
SM
MD
LG