Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يعلن بدء تنفيذ عملية برية محدودة في جنوب لبنان


أعلن الجيش الإسرائيلي أن عددا صغيرا من جنوده عبروا الحدود إلى لبنان للبحث عن أسلحة وأنفاق لتهريبها، هذا فيما هزت سبعة انفجارات مدوية مدينة بيروت فجر اليوم. وكانت مناطق الضاحية الجنوبية في بيروت والشويفات والمطار وهي مناطق تسكنها أغلبية شيعية إضافة إلى منطقة الحدث قد تعرضت للقصف خلال ساعات الليل.
كما قصفت المدفعية الإسرائيلية مدينة صريفة في قضاء صور.
هذا ولم تتوقف دورة العنف على الأراضي اللبنانية وقد سجلت الساعات الماضية جولة جديدة من الغارات الإسرائيلية أسفرت عن مقتل 10 أشخاص على الأقل.
وأعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الغارات استهدفت الثلاثاء مقار حزب الله في بيروت بالإضافة إلى مخازن أسلحة وشاحنات تحمل صواريخ إلى الشرق من مدينة بعلبك.
وأطلقت إسرائيل عددا من الصواريخ على كنيسة في راشيا الفخار في جنوب لبنان، ما أدى إلى جرح عدد من النازحين فيها.
كما أغارت الطائرات الإسرائيلية على قافلة من سيارات الإسعاف مرسلة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة لحساب وزارة الصحة اللبنانية وذلك خلال مرورها على طريق زحلة ضهور الشوير.
كما قتل تسعة أشخاص جميعهم من أسرة واحدة وبينهم أطفال في قرية عيترون بجنوب لبنان، كما قتل 10 آخرون في ضربات في الجنوب وفي سهل البقاع.
كما أسفرت غارة جوية على ثكنات تابعة للجيش اللبناني في منطقة الجمهور شرقي بيروت عن مقتل 11 جنديا بينهم أربعة ضباط وإصابة 30.
في المقابل، وجه حزب الله صواريخه باتجاه شمال إسرائيل وذكرت مصادر إسرائيلية أن 15 بلدة ومدينة في شمال البلاد قد تعرضت لقصف صاروخي من حزب الله أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص بجراح من جراء سقوط صاروخ على كنيس.
وأدى هجوم صاروخي على مدينة نهاريا شمال إسرائيل إلى مقتل شخص يوم الثلاثاء، وأصابت صواريخ أخرى مدينة حيفا.
XS
SM
MD
LG