Accessibility links

ايقاف وتغريم زيدان قائد منتخب فرنسا السابق والمدافع الايطالي و ماتيراتسي


قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا يوم الخميس ايقاف وتغريم زين الدين زيدان قائد منتخب فرنسا السابق والمدافع الايطالي ماركو ماتيراتسي بعد واقعة الاعتداء التي حدثت خلال المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا. وعاقبت اللجنة التأديبية التابعة للفيفا زيدان بالايقاف ثلاث مباريات وتغريمه 7500 فرنك سويسري ((6014 دولارا بعدما وجه ضربة قوية بالرأس الى صدر ماتيراتسي في المباراة النهائية لكأس العالم التي اقيمت على الاستاد الاولمبي في برلين في التاسع من يوليو تموز الحالي. وأدت هذه الواقعة الى طرد زيدان من المباراة التي كانت الاخيرة له بعد مسيرة حافلة مع كرة القدم حيث أعلن قبل بدء النهائيات أنه سيعتزل اللعب بعد البطولة. ووافق زيدان على أن يقضي ثلاثة أيام في خدمة المجتمع نيابة عن الفيفا بدلا من ايقافه ثلاث مباريات لانه اعتزل اللعب بالفعل. وعاقبت اللجنة ماتيراتسي الذي اعترف باهانة واستفزاز زيدان قبل واقعة الاعتداء بالايقاف في مباراتين وتغريمه خمسة الاف فرنك سويسري (4010 دولارات) بسبب دوره في الواقعة التي حدثت في الوقت الاضافي للمباراة النهائية لكأس العالم قبل ان تحقق ايطاليا الفوز على فرنسا بركلات الترجيح. وتسري عقوبة الايقاف على المباريات الدولية الرسمية لكنها عقوبة رمزية بالنسبة لزيدان الذي أكد أنه لا يعتزم التراجع عن قراره باعتزال اللعب. وقال الفيفا في بيان "وافق زين الدين زيدان على القيام باعمال لخدمة المجتمع مع الاطفال والشبان. نظرا لان زيدان اعتزل الان اللعب على المستوى الدولي اخذت اللجنة بعين الاعتبار تعهد اللاعب بالعمل ثلاثة ايام في خدمة المجتمع كجزء من الانشطة الانسانية للفيفا." وأضاف البيان "ركز اللاعبان في أقوالهما على أن تعليقات ماتيراتسي كانت مشينة لكنها ليست عنصرية. واعتذر اللاعبان ايضا خلال التحقيق عن تصرفهما غير اللائق وأعربا عن الاسف لما حدث.
XS
SM
MD
LG