Accessibility links

ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى في التوغل الإسرائيلي في مخيم المغازي في غزة


أعلن مصدر طبي فلسطيني الخميس أن فلسطينيا ثانيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة برصاص الجيش الإسرائيلي في مخيم المغازي وسط قطاع غزة حيث يقوم الجيش الإسرائيلي بعملية توغل منذ فجر الأربعاء.

وبذلك يرتفع عدد قتلى العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم المغازي منذ الأربعاء إلى 13 فلسطينيا بينهم ستة مسلحين، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى 90 شخصا.

وشن الجيش الإسرائيلي فجر الخميس غارة على أحد مواقع الأمن الوطني في رفح جنوب قطاع غزة وغارة أخرى على مخيم المغازي دون وقع إصابات.

كما قامت الطائرات الإسرائيلية بإلقاء منشورات على مدينة غزة موقعة باسم الجيش الإسرائيلي تحذر: "كل من يتواجد في بيته ذخيرة أو عتاد عسكري من أن حياته معرضة للخطر وعليه مغادرة المكان من أجل سلامته وسلامة حياة عائلته".

وكان الجيش توغل ظهر الأربعاء في محيط معبر صوفا شمال رفح جنوب قطاع غزة وما زال يتمركز على عمق أكثر من كيلومتر واحد بينما تقوم جرافات إسرائيلية بتجريف الأراضي الزراعية والبيوت الزجاجية في المنطقة.

وفي الضفة الغربية فرض الجيش الإسرائيلي إجراءات إغلاق صارمة يفترض أن تستمر حتى الأحد المقبل. وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية: "إن الإغلاق تقرر بعد سلسلة من الإنذارات بوقوع اعتداءات".

وكانت الشرطة الإسرائيلية وضعت الأربعاء في حالة تأهب خوفا من عملية انتحارية. ولم ترفع حالة الإنذار إلا بعد توقيف خمسة فلسطينيين مشتبه فيهم.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية الاثنين أنها أفشلت عملية تفجير بتوقيف فلسطيني كان ينقل حزاما ناسفا.

ومنذ اندلاع الانتفاضة في نهاية ايلول/سبتمبر 2000 تخضع الضفة الغربية لإجراءات إغلاق متقطعة تتفاوت في صرامتها مما أدى إلى ارتفاع نسبة البطالة وسبب أضرارا كبيرة للاقتصاد.
XS
SM
MD
LG