Accessibility links

إيغلاند يحذر من كارثة إنسانية في لبنان


حذر الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند الخميس من كارثة إنسانية في لبنان، مؤكدا أن الوضع يزداد خطورة من ساعة إلى أخرى . وقال إيغلاند في حديث مع شبكة بي.بي.سي التلفزيونية إن اللبنانيين يعانون بطريقة غير مقبولة ووضعهم سيزداد تفاقما في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن برنامج الغذاء العالمي يخزن مواد غذائية في لبنان لكنه لا يستطيع نقلها، لأسباب أمنية وبسبب تواصل عمليات القصف.
وأضاف إيغلاند إلى ضرورة تغير هذا الوضع الذي سيتحول إلى كارثة إنسانية إذا لم يحصل ذلك، مشددا على أهمية فتح ممرات إنسانية نحو جنوب لبنان.
وأشار إيغلاند إلى تقارير عن أوضاع ميئوس منها في لبنان وأن موظفي الوكالات الإنسانية هناك لا يستطيعون تمرير سيارات الإسعاف والمواد الغذائية ومساعدة المناطق المتضررة مؤكدا على مواجهة مشاكل كبيرة في الوقت الراهن لان الأمم المتحدة واقعة بين نارين.
واعتبر إيغلاند أن 30 في المئة من من حوالي 500 ألف شخص هجروا حتى الآن هم من الأطفال.
وقال إيغلاند هذا مثال على الطريقة التي تؤثر بها هذه الحرب على المدنيين أكثر من المتحاربين، مذكرا أن القانون الدولي ينص على تجنب التعرض للمدنيين ويجب أن يتوقف التعرض لهم.
وأعرب إيغلاند عن الأسف لأن حزب الله والإسرائيليين لا يبالون على ما يبدو بعواقب الحرب على المدنيين.
من جهتها، أكدت منظمة Save the Children البريطانية غير الحكومية أن حوالي 45 في المئة من ضحايا القصف في لبنان هم من الأطفال.
XS
SM
MD
LG