Accessibility links

السنيورة يدعو إسرائيل إلى الموافقة على مبادرة السلام العربية


حمل رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة إسرائيل مسؤولية المأساة الإنسانية التي يعيشها لبنان قائلا إن الحملة العسكرية التي تشنها إسرائيل على لبنان لم تعد عملية ضد حزب الله بل عملية ضد لبنان إعادته أكثر من 20 سنة إلى الوراء.
وقال السنيورة في مقابلة مع لاري كينغ على شبكة CNN التلفزيونية الأميركية: "الوضع سيء جدا وما فعلته إسرائيل في الأيام التسعة الماضية هو تقطيع أوصال لبنان. والواقع أنهم دمروا أكثر من 55 جسرا ولم يميزوا بين المنشآت والمباني المدنية وغير المدنية."
وأضاف السنيورة أن حزب الله لا يزال ناشطا في لبنان لأن إسرائيل لا تزال تحتل أرضا لبنانية.
وقال: "انسحبت إسرائيل من لبنان ولكنها لا تزال ترفض تسليم لبنان خرائط لحقول الألغام التي زرعتها فيه."
وأوضح السنيورة أن إسرائيل ترفض أي حديث عن إطلاق سراح ثلاثة لبنانيين معتقلين في إسرائيل منذ 28 عاما كما أن إسرائيل لا تزال تحتل مزارع شبعا التي يريد لبنان إعادتها إلى سيادة الدولة اللبنانية.
وطالب السنيورة بحل دائم بين لبنان وإسرائيل، وقال: "نحن لا نوافق على ما حصل عبر الخط الأزرق لكننا نريد حلا دائماً حقيقيا. والحل الدائم يتماشى مع ما أعلنه الأمين العام للأمم المتحدة أمام مجلس الأمن."
ودعا السنيورة إسرائيل إلى التقاط الفرصة والموافقة على مبادرة السلام العربية التي اعتمدتها وأطلقتها قمة بيروت العام 2002.
وكان السنيورة قد شكر في اتصال هاتفي مساء الخميس الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان على اهتمامه الحثيث بالوضع في لبنان.
يذكر أن عنان قدم في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي بعض الاقتراحات لحل الأزمة من بينها إعادة الجنديين الإسرائيليين المختطفين تحت إشراف لجنة الصليب الأحمر الدولية وتطبيق الحكومة اللبنانية للقرارين 1559 و1680 لبسط سيطرتها على جميع الأراضي اللبنانية ونشر قوات حفظ سلام دولية على طول الخط الأزرق، وتوفير مساعدات لإعادة إعمار وتنمية لبنان.
وأضاف: "يجب عقد مؤتمر دولي بمشاركة لبنانية ودولية واسعة لتحديد جدول زمني دقيق للتطبيق السريع والكامل لاتفاق الطائف وتحديد الإجراءات الأخرى التي تدعو لها الحاجة لكي تمتثل الحكومة اللبنانية لواجباتها الدولية بموجب قراري مجلس الأمن 1559 و1680، ويجب أن يتبنى المؤتمر أيضا رسم الحدود الدولية للبنان بما في ذلك حل نهائي للمناطق المتنازع عليها خاصة مزارع شبعا."
XS
SM
MD
LG