Accessibility links

إسرائيل وواشنطن تجددان عزمهما على منع إيران من تملك سلاح نووي


أكد وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك اليوم الأحد أن إسرائيل والولايات المتحدة مصممتان على منع إيران من امتلاك السلاح النووي، وذلك بعد لقائه الرئيس أوباما في واشنطن.

وقال باراك للإذاعة الإسرائيلية العامة "إن بلدينا يعتبران بشكل واضح أن إيران مع سلاح نووي أمر غير ممكن وغير مقبول".

وأضاف "لقد كررنا القول إنه يجب عدم سحب أي خيار عن الطاولة"، في إشارة إلى عمل عسكري محتمل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي قد التقى الرئيس الأميركي يوم الجمعة في واشنطن على هامش مؤتمر "الاتحاد من اجل إصلاح اليهودية".

وفي هذه المناسبة، كرر أوباما تأكيد التزام إدارته "بمنع إيران من تطوير أسلحة نووية". وقال "لم نكتف بالكلام، لقد تحركنا وسنواصل ممارسة ضغط" على طهران، مشيرا إلى العقوبات الاقتصادية المشددة التي فرضت على النظام الإيراني في الأشهر الماضية.

وكان رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتر قد أعلن يوم الخميس الماضي عن إنشاء قيادة جديدة مكلفة توسيع العمليات المشتركة للجيش الإسرائيلي إلى ما وصفه بالعمق الاستراتيجي.

وبحسب وسائل الإعلام فإن هذه القيادة يمكن أن تكلف شن هجمات ضد إيران

ويأتي هذا الإعلان فيما تتهم إسرائيل وقسم من المجموعة الدولية إيران بالسعي إلى إنتاج سلاح نووي تحت غطاء برنامجها النووي المدني وهو أمر تنفيه طهران.

وقد أشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير نشرته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى معلومات قالت إنها ذات مصداقية، تشير إلى أن إيران عملت على صنع سلاح ذري.

ونددت إيران بالتقرير معتبرة إن "لا أساس له".

XS
SM
MD
LG