Accessibility links

شيراك يدعو الاتحاد الأوروبي إلى العمل على تجنب كارثة إنسانية حقيقية في لبنان


حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك الإتحاد الأوروبي على تقديم المزيد من مساعدات الإغاثة للبنان، محذرا من أن وضع المدنيين هناك قد يصبح مأساويا.
ودعا شيراك في رسالة إلى رئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو إلى تجنب كارثة إنسانية حقيقية في لبنان.
وحث شيراك الإتحاد الأوروبي على إرسال منسق سياساته الخارجية خافيير سولانا من جديد إلى المنطقة لبذل المزيد من الجهود الديبلوماسية لحل الأزمة في لبنان.
من جهة أخرى، يزور لبنان حاليا وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي في ثاني زيارة له منذ اندلاع الأزمة هناك قبل 10 أيام.
وأكد دوست بلازي خلال زيارته العمل على حلول تؤدي إلى وقف إطلاق النار.
وقال دوست بلازي بعد محادثات أجراها مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ونظيره فوزي صلوخ: "إن دوامة العنف لا يمكن أن تؤدي إلا إلى الكوارث وخصوصا في هذه المنطقة من العالم. لقد شجبنا أعمال حزب الله كما شجبنا الرد غير المتكافئ الذي قامت به إسرائيل."
وشدد الوزير الفرنسي خلال لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري على أهمية المفاوضات السياسية التي من شأنها أن تقود إلى حل دائم للنزاع.
ولفت إلى أن ما يجري حاليا هو السعي لإرساء قواعد تظهر في مشروع قرار نأمل أن يكون جاهزا في أقرب وقت ممكن.
وقال دوست بلازي: "لقد شجبنا القوى المتطرفة التي تحاول زعزعة الاستقرار في المنطقة ونادينا بوقف شامل ودائم لإطلاق النار واستعرضنا الإجراءات التي من شأنها الحؤول دون تكرار هذه المآسي بين إسرائيل ولبنان بما في ذلك نشر قوة دولية معززة للأمن والمراقبة."
وإذ أعلن وزير الخارجية الفرنسي إقامة جسر إنساني جوي وبحري مع لبنان بطلب من الرئيس الفرنسي، شدد على أهمية تنفيذ القرار الدولي 1559 مشيرا إلى أن مسالة سيادة لبنان وبسط سلطته على كامل أراضيه تشكل أولوية بالنسبة لباريس.
وقال: "نتمنى وضع القرار الدولي 1559 الصادر عن مجلس الأمن موضع التنفيذ بشكل كامل."
XS
SM
MD
LG