Accessibility links

الجامعة العربية تتوجه لمجلس الأمن وقادة الخليج يناقشون الملف السوري


أعلنت اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة في سوريا، بعد اختتام اجتماع لها في الدوحة أمس السبت، أن الجامعة ستتوجه إلى مجلس الأمن لعرض الملف السوري بعد أن يرفع مشروع قرار لطرح المبادرة العربية وتبني القرارات العربية مقابل مشروع القرار الروسي في اجتماع لمجلس الجامعة الأربعاء المقبل في القاهرة.

هذا وقد رحب المجلس الوطني السوري المعارض بالخطوة العربية. وقال أحد أعضاء المجلس رضوان زيادة في حديث لـ"راديو سوا" "إنها استجابة لمطالب الشعب".

العراق يتشاور مع الجامعة

من ناحية أخرى، يجري مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض اليوم الأحد مشاورات مع مسؤولين في الجامعة العربية تتناول الوضع في سوريا وفق ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وسيعرض الوفد المكون من الفياض وعزت الشابندر من ائتلاف دولة القانون، تفاصيل المبادرة العراقية لحل الأزمة السورية، وذلك في أعقاب المحادثات الايجابية التي أجراها الوفد مع الرئيس السوري بشار الأسد أمس السبت.

وكان الرئيس السوري قد أعلن السبت أن بلاده قد تعاملت بايجابية مع جميع المقترحات التي قدمت لها لأن من مصلحتها أن يعرف العالم حقيقة ما يجري في ظل التشويه الهادف لإفشال أي أفق للحل، حسب تعبيره.

التوجه إلى مجلس الأمن

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني أنه سيتم طرح مشروع قرار بالتوجه إلى مجلس الأمن لتبني القرارات العربية بشأن سوريا خلال اجتماع وزاري الأربعاء المقبل.

ودعا آل ثاني دمشق إلى عدم المماطلة، مؤكدا وجود شبه إجماع على هذه الخطوة التي قال إنها تأتي في أعقاب تقدم روسيا بمشروع قرار إلى مجلس الأمن حول سوريا.

اجتماعات المعارضة متواصلة

وإلى ذلك يواصل المجلس الوطني السوري عقد مؤتمره الأول في تونس العاصمة اليوم الأحد برئاسة برهان غليون حيث سيعلن في مؤتمر صحافي رؤيته لمستقبل البلاد.

وقال غليون في كلمة له إن المجلس يعمل على توحيد المعارضة السورية لتكون يداً واحدة أمام العالم، وأن المجلس يدرس مع المجتمع الدولي أنسب الحلول لحماية المدنيين بكل السبل.

الخليجي يبحث الملف السوري

من جهة ثانية، يناقش قادة مجلس التعاون الخليجي آخر التطورات في المنطقة وذلك في قمة تبدأ الأثنين في العاصمة السعودية الرياض وتستمر يومين.

وقال وزير الخارجية العماني يوسف بن علي إن الملف السياسي سيتطرق إلى كثير من الأوضاع الراهنة التي تفرض نفسها كالعلاقات مع إيران والأوضاع في اليمن وسوريا.

الوضع الميداني

ميدانيا، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 28 مدنيا أمس السبت في العديد من المدن السورية.

وقال المرصد في بيان له إن 14 شخصا قتلوا في محافظة حمص وسط البلاد وثمانية في محافظة درعا جنوبا، وخمسة في محافظة إدلب شمال البلاد ومدني في ريف دمشق حول العاصمة دمشق.

خسائر الاقتصاد السوري

اقتصاديا، قال وزير الاقتصاد التركي ظفر جاغلايان في بيان له السبت إن سوريا ستخسر أكثر من 100 مليون دولار سنويا من إيرادات النقل، مع قيام أنقرة بالبحث عن طرق بديلة عن تلك البرية التي تمر بسوريا من اجل إيصال بضائعها إلى مصر ودول الخليج.

XS
SM
MD
LG