Accessibility links

إسرائيل تنهي عملية عسكرية في نابلس بعد تدمير معظم مقرات السلطة الفلسطينية


أنهت القوات الإسرائيلية أمس عملية عسكرية واسعة نفذتها في مدينة نابلس في الضفة الغربية بعدما دمرت معظم مقرات السلطة الفلسطينية في المدينة وفق ما ذكرته مصادر أمنية فلسطينية.
وأضافت المصادر أن مدنيا فلسطينيا يقطن بمحاذاة مقر المقاطعة في نابلس قتل أثناء العملية.
وأوضحت المصادر الفلسطينية أن العملية الإسرائيلية استغرقت ثلاثة أيام دمرت فيها الجرافات الإسرائيلية مباني السلطة الفلسطينية ولاسيما مبنى الشرطة وفرع وزارة الداخلية الذي أتلفت فيه وثائق أرشيف تعود إلى العام 1918.
وقال مصدر عسكري إسرائيلي أن العملية استهدفت إخراج أنصار لحزب الله من مخابئهم.
وقال مصدر أمني فلسطيني أنه تم العثور على القائد المحلي لكتائب الأقصى التابعة لحركة فتح حيا تحت أنقاض المقاطعة بعد انسحاب القوات الإسرائيلية.
هذا وقتلت القوات الإسرائيلية طبيبا فلسطينيا في مدينة نابلس الجمعة أثناء محاولته إسعاف ثلاثة من المتظاهرين الذين أصيبوا بنيران تلك القوات.
وكانت القوات الإسرائيلية قد اجتاحت مدينة نابلس هذا الأسبوع لاحتجاز 30 من المطلوبين الذين كانوا يعتصمون داخل مجمع للأمن الوقائي الفلسطيني في المدينة.
وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين تمكنوا من احتجاز نصف المطلوبين، بينما تجاهل النصف الآخر النداءات الداعية إلى تسليم أنفسهم.
وأضاف الشهود أن الجرافات الإسرائيلية شرعت في تدمير المجمع الأمر الذي حفز سكان نابلس على القيام بمظاهرات احتجاجية.
XS
SM
MD
LG