Accessibility links

إرتفاع في رواتب المدراء التنفيذيين في أميركا رغم الأزمة المالية


أوضحت دراسة أجرتها شركة "جي أم آي" المتخصصة في الأبحاث أن رواتب كبار المدراء التنفيذيين في الولايات المتحدة الأميركية زادت بنسبة وصلت إلى 36.5 بالمائة السنة الماضية رغم الأزمة المالية الخانقة التي تعيشها البلاد.

وأكدت الدراسة أن رواتب كبار المدراء التنفيذيين لم تتأثر بالوضع الاقتصادي المتعثر، حيث أظهرت بيانات أن هؤلاء يحصلون على دخول سنوية عالية، وذلك بعد عامين من تدني مستويات الأجور في البلاد.

وقال بول هوجسون، الباحث في الشركة، إن الارتفاع الحاد في الأجور جاء تمشيا مع تحسن متواضع نسبيا في النتائج المالية للشركات أو في سعر الأسهم خلال عام 2010.

وكان القطاع الأكثر زيادة في رواتب الرؤساء التنفيذيين هو الرعاية الصحية، والذي شمل ثلاثة من أكثر المسؤولين التنفيذيين أجرا.

وعلى رأس أولئك جون هاميرغن من شركة "ميسكون" التي توزع الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية والتجميل إلى الصيدليات، وحصل على دخل سنوي وصل إلى 145 مليون دولار.

كما حصل جويل غيمندر على مبلغ 98 مليون دولار، بعد أن تقاعده في يوليو/تموز 2010 من منصب الرئيس التنفيذي لشركة "أومنيكير" التي تقدم الأدوية لمؤسسات التمريض وغيرها من مرافق الرعاية طويلة الأجل.

XS
SM
MD
LG