Accessibility links

لقاء مرتقب بين الرئيس بوش ونوري المالكي في واشنطن الأسبوع المقبل


من المقرر أن يسعى الرئيس بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأسبوع القادم لإبرام اتفاق يستهدف تحسين الأوضاع الأمنية في بغداد وتعزيز العاصمة بغداد بمزيد من القوات الأميركية والعراقية.

فمن المقرر أن يزور المالكي واشنطن الثلاثاء القادم فيما تشهد بغداد مزيدا من العنف بين الشيعة والسنة الأمر الذي يثير المخاوف من جر البلاد نحو حرب أهلية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس بوش يتعرض لضغوط كي يحقق بعض التقدم في العراق مما يمهد السبيل لخفض أعداد القوات الأميركية بحلول نهاية هذا العام فيما يواجه الجمهوريون انتخابات الكونغرس في تشرين الثاني القادم.

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أميركي رفيع أن البيت الأبيض يستعد لإدخال تعديلات على صعيد الأولويات في العراق بعد خيبة أمله من نتائج الخطة الأمنية المطبقة في بغداد منذ الشهر الماضي.

وقال المصدر إن هذا الموضوع سيكون محور المباحثات التي ستجري بين الرئيس بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في واشنطن يوم الثلاثاء القادم موضحا أنه من الممكن جدا أن تحدث خلال هذا اللقاء اتفاقات ملموسة حول تغيير الأولويات وتغيير استخدام الموارد المتاحة والتي من بينها إمكانية استقدام قوات إضافية إلى بغداد من مناطق أخرى في البلاد.
XS
SM
MD
LG