Accessibility links

logo-print

كتائب القسام تعلن أن إسرائيل لن تحقق أهدافها من العملية العسكرية الراهنة في غزة


أكدت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس بعد مرور قرابة شهر على اختطاف العريف الإسرائيلي جلعاد شاليت، أنها مستعدة للصمود "طوال أسابيع وأشهر"، مع إدانتها للامبالاة "المعيبة" للأسرة الدولية. وأشار الناطق باسم كتائب عز الدين القسام أبو عبيدة في مقابلة أجريت عبر الهاتف، "لأسباب أمنية" مع وكالة فرانس برس "باتت إسرائيل تعي أن العملية العسكرية في غزة لن تسمح لها بتحقيق أهدافها. ومنذ 25 يونيو/حزيران الماضي، لا يوجد لديهم أي جديد عن الجندي الذي اسر في غزة في وقت تضاعف فيه عدد الصورايخ التي يتم إطلاقها على الأراضي الإسرائيلية من قبل حزب الله وحماس." وتعد كتائب عز الدين القسام، واحدة من ثلاث مجموعات فلسطينية أعلنت مسؤوليتها عن خطف الجندي الإسرائيلي في 25 يونيو/حزيران الماضي. وقد جددت كتائب القسام ، التأكيد على أنها لن تطلق سراحه إلا إذا وافقت إسرائيل على إجراء تبادل للأسرى. وقال أبو عبيدة "ستستمر هذه الأزمة طوال أسابيع أو أشهر، حتى تقبل إسرائيل التفاوض مع المقاومة الفلسطينية. أولويتنا هي تحرير الأسرى، عبر الوسائل الديبلوماسية أو بطرق أخرى". ورفض إعطاء أي معلومات جديدة فيما يتعلق بالأسير الإسرائيلي، علما أن كتائب عز الدين القسام أكدت سابقا انه لا يزال على قيد الحياة وبصحة جيدة.
XS
SM
MD
LG