Accessibility links

حزب الله يعلن سقوط بلدة مارون الراس في يد اسرائيل بعد معارك ضارية استمرت عدة أيام


اعلن الجيش الاسرائيلي الاحد أنه احكم سيطرته على بلدة مارون الراس في جنوب لبنان وكان سبق للجناح العسكري لحزب الله أن أعلن سقوط بلدة مارون الراس بعد معارك عنيفة تواصلت أياما كما أعلن مقتل ثلاثة من عناصره في المواجهات في تلك البلدة .
وقال الحزب في بيانه إن إسرائيل سعت أن يكون إحتلالها لبلدة مارون الراس إنجازا عسكريا عظيما ولكنها تُخادع شعبها والعالم لأن جيشاً يُقاتل بقوات النخبة والدبابات يسانده سلاح الجو ويعجز عن دخول قرية على الحدود مباشرة إلا بعد أيام من القتال وخسائر كبيرة هو جيش مهزوم وفاشل وفق تعبير بيان حزب الله.
وكانت بلدة مارون الراس شهدت خلال الأيام القليلة الماضية معارك عنيفة شهدت حرب شوارع بين الجنود الاسرائيليين ومقاتلي حزب الله. وتتمتع هذه البلدة بموقع استراتيجي لانها ترتفع 900 متر عن سطح البحر وهي تشرف على قسم كبير من جنوب لبنان. واعلن الجناح العسكري لحزب الله قصف العديد من المدن والبلدات في شمال اسرائيل بالصواريخ الاحد.
من جانب آخر افاد الجيش الاسرائيلي الاحد انه استهدف في قصفه السبت "مجمعا للاتصالات" في لبنان يستخدمه حزب الله جنوب بيروت. وجاء في بيان صادر عن الجيش "شن الطيران هجوما على جنوب بيروت استهدف مجمعا للاتصالات يستخدمه حزب الله لنشر الدعاية وتجنيد عناصره". ولم يدل مكتب الناطق باسم الجيش الاسرائيلي باي توضيحات ردا على سؤال حول عمليات قصف قام بها الجيش شمال شرق العاصمة اللبنانية. وكان قتل رئيس محطة الارسال التابعة لتلفزيون المؤسسة اللبنانية للارسال سليمان الشدياق في هجوم على المحطة في منطقة كسروان المسيحية شمال بيروت. وعبرت منظمة "صحافيون بلا حدود" الاحد عن استهجانها قيام اسرائيل باستهداف محطات ارسال وسائل الاعلام اللبنانية. وكان الطيران الاسرائيلي دمر محطات الارسال التابعة لتلفزيون لبنان الرسمي والمؤسسة اللبنانية للارسال وتلفزيون المستقبل الذي تملكه عائلة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري واذاعات محلية. واستهدف القصف ايضا محطات ارسال على جبل تربل بشمال لبنان. وجاء في سلسلة بيانات حزب الله ان المقاومة قصفت حيفا بالصواريخ ردا على الاعتداءات على لبنان. واعلن بيان ثان ان المقاومة الاسلامية قصفت كرمئيل. كما اعلن بيان ثالث ان المقاومة الاسلامية قصفت كريات شمونة وكفر سولد وصفد وعكا.وكان متحدث عسكري اسرائيلي اعلن في وقت سابق ان خمسة صواريخ اطلقت على حيفا في حين اعلنت مصادر طبية سقوط قتيلين مدنيين في هذا القصف واصابة خمسة اخرين بجروح. وهذه الصواريخ هي الدفعة الاخيرة من اكثر من 1000 صاروخ اطلقها حتى الان حزب الله الشيعي اللبناني على اسرائيل منذ 12 تموز/يوليو. وتزامن اطلاق هذه الدفعة من الصواريخ مع قيام وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بزيارة الى حيفا حيث اكد انه "مقتنع بان وقفا لاطلاق النار ممكن" في لبنان. وبذلك ارتفع عدد الاسرائيليين الذين قتلوا منذ اندلاع الازمة مع لبنان في 12 تموز/يوليو، الى 37 بينهم 17 مدنيا.
XS
SM
MD
LG