Accessibility links

الولايات المتحدة أوشكت على الانتهاء واستراليا تقوم بأكبر عملية إجلاء من لبنان


استمرت عمليات النزوح من لبنان باتجاه جزيرة قبرص هرباً من القصف الإسرائيلي فيما ناشدت الأمم المتحدة إرسال مساعدات دولية عاجلة لأعداد كبيرة من النازحين داخل لبنان.
وفي حين أعلنت السفارة الأميركية في بيروت أنها أوشكت على إتمام عمليات إجلاء رعاياها من لبنان، عمدت دول أخرى إلى توجيه مواطنيها إلى ميناء مرسين التركي بهدف تخفيف العبء عن جزيرة قبرص التي تكافح للتكيف مع إعداد الفارين الهائلة بعد 12 يوما من القصف الإسرائيلي.

وقال السفير الاسترالي لدى تركيا جان دون لوكالة رويترز إن هذه هي اكبر عملية إجلاء لاستراليين منذ الحرب العالمية الثانية حيث يوجد 20 ألف مواطن استرالي في لبنان وتوقع أن يتم إجلاء ستة ألاف أو أكثر منهم خلال هذا الأسبوع.

وبرر السفير الاسترالي عمليات الإجلاء الحاصلة بغموض الموقف وتطوراته على مدى الشهر المقبل.

ووصل نحو ثلاثة ألاف شخص معظمهم كنديون واستراليون وأمريكيون إلى مرسين وكان في استقبالهم موظفو الهلال الأحمر.

ومن المتوقع وصول 14 سفينة إلى ميناءي لارناكا وليماسول في قبرص خلال الساعات الثلاثين القادمة في إطار عمليات إجلاء جماعية مستمرة منذ أيام شملت حتى الآن أكثر من 25 ألفا من رعايا عشرات الدول ولا يوجد ما يوحي بقرب تراجعها.

وأعلنت السلطات القبرصية أن العدد قد يرتفع إلى 70 ألفا مما يشكل عبئا ثقيلا عليها في ذروة موسمها السياحي وتعهد الاتحاد الأوروبي بمد يد المساعدة لقبرص وهي عضو فيه.
XS
SM
MD
LG