Accessibility links

كوندوليسا رايس تصل إلى بيروت في زيارة مفاجئة


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى بيروت في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها ضمن جولة لها في الشرق الأوسط تتعلق بالوضع المتأزم في لبنان، وكان الرئيس بوش قد أعلن أن رايس ستحث القادة العرب على ممارسة الضغوط على حزب الله وسوريا وإيران.
وكان من المقرر أن تكون المحطة الأولى لرايس إسرائيل حيث تلتقي رئيس الوزراء أيهود اولمرت، ومن ثم تنتقل إلى الأراضي الفلسطينية للقاء محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.
وقبيل توجه رايس إلى المنطقة أجرى الرئيس جورج بوش اتصالا هاتفيا برجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي ركز فيها على كيفية إيجاد سبل لمساعدة اللبنانيين في محنتهم.
وكان الرئيس بوش قد أعلن أن رايس ستحث القادة العرب على ممارسة الضغوط على حزب الله وسوريا وإيران، مضيفا في كلمته الأسبوعية أن رايس ستقول بوضوح لمن ستلتقيهم إن الأزمة تتطلب مواجهة المجموعة الإرهابية التي بدأت المواجهة، والدول التي تدعمها.
قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إن هناك ضرورة ملحة لوقف إطلاق النار في لبنان، مشيرة إلى انه يجب أولا وقف التهديد الذي يمثله حزب الله لإسرائيل.
وأضافت رايس في حديث للصحافيين قبيل توجهها إلى الشرق الأوسط انه من المهم توفير الشروط المناسبة من أجل إنجاح وقف إطلاق النار وجعله دائما، مشيرة إلى ضرورة معالجة جذور المشكلة.
وأضافت الوزيرة رايس أنها ستبذل ما في وسعها من أجل تخفيف الأزمة الإنسانية التي نشأت في لبنان نتيجة الأعمال العسكرية الإسرائيلية.
هذا ومن المتوقع أن تصل كوندوليسا رايس إلى منطقة الشرق الأوسط الاثنين، وستغادر رايس إلى روما للمشاركة في اجتماع دول الاتصال الذي سيبحث الوضع اللبناني. ولن تزور لبنان الذي يعاني من الأزمة.
الكاتب والمحلل السياسي اللبناني رفيق خوري تحدث عن أسباب تغييب لبنان عن جدول زيارة رايس وقال لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG