Accessibility links

logo-print

ايغلاند يعتبر الهجمات الإسرائيلية واستهداف المدنيين عملا خاطئا وخرقا للقوانين


تفقد الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند مراكز النازحين في عدد من المناطق اللبنانية واعتبر ايغلاند أن الهجمات الإسرائيلية التي أودت حتى الآن بحياة أكثر من 350 شخصا في لبنان هي عمل خاطىء وخرق للقوانين الدولية.

وقال المسؤول الدولي مجددا انتقاداته للقصف الإسرائيلي خلال زيارة إلى مركز تجمع للنازحين في جبل الشوف جنوب شرق بيروت: "إن قصف السكان المدنيين عمل خاطىء وتدمير البنى التحتية المدنية عمل خاطىء أيضا".

وأضاف: "إن موقفي واضح جدا يجب وقف الأعمال العسكرية على الفور. إن السكان المدنيين يجب ألا يكونوا أهدافا. هذا مخالف للقوانين الإنسانية".

والتقى المسؤول الدولي نحو 370 شخصا في هذا المركز نزحوا من قريتهم قرب صور في جنوب لبنان.

وشرحت له سيدة بانفعال كيف أن العديد من سكان القرية لم يتمكنوا من مغادرتها بسبب إصاباتهم أو حالتهم الصحية السيئة.
كما خاطب شخص آخر ايغلاند قائلا إن الصواريخ التي تقصف المدنيين اللبنانيين هي من صنع أميركي.

وقال ايغلاند في تصريح صحافي إنه لا بد من التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار للتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية إلى مئات آلاف الأشخاص الذين هم بحاجة إليها.
وتابع ايغلاند: "نحن نستعد لإرسال أكثر من 100 شاحنة تنقل مساعدات إنسانية خلال الأسابيع القليلة المقبلة ونأمل أيضا في أن نتمكن من العمل عبر ممرات جوية" آمنة.
XS
SM
MD
LG