Accessibility links

محاكمة صدام حسين تستأنف في غيابه لوجوده في المستشفى لتلقي العلاج بسبب إضرابه عن الطعام


استؤنفت الإثنين محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين وسبعة من معاونيه عن قضية الدجيل في غياب المتهم الرئيسي صدام الموجود حاليا في المستشفى بسبب إضرابه عن الطعام.
وقال رئيس هيئة الإدعاء العام للمحكمة الجنائية العليا جعفر الموسوي إن جلسة الإثنين ستكون مخصصة للاستماع إلى مطالعة فريق الدفاع عن المتهمين.

ويحاكم الرئيس العراقي السابق وسبعة من معاونيه، يتقدمهم أخوه غير الشقيق برزان التكريتي الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز المخابرات ونائب رئيس الجمهورية السابق طه ياسين رمضان بتهمة إعدام 148 شخصا من أبناء قرية الدجيل، عقب محاولة فاشلة لاغتيال صدام حسين عام (1982).

وأعلن المحامي خليل الدليمي رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس المخلوع صدام حسين وأعوانه أن هيئة الدفاع مقاطعة جلسة المحاكمة اليوم احتجاجا على عدم تحقيق مطالبها.
وأكد الدليمي طبقا لصحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن الإثنين أن أعضاء الهيئة مستمرون في المقاطعة حتى تحقيق مطالبهم ومطالب موكليهم. وأضاف أن موكليه سوف لن يحضروا الجلسة إلا إذا تم إرغامهم على ذلك.

وكانت هيئة الدفاع قد قاطعت الجلسة الأخيرة في العاشر من الشهر الحالي، وطالبت الشهر الماضي بوقف إجراءات المحاكمة بعد اغتيال عضو ثالث فيها هو المحامي خميس العبيدي في بغداد، بعد كل من المحامييْن عادل محمد عباس وسعدون الجنابي، ودعت إلى إجراء تحقيق دولي.

وطالب بيان للهيئة بـوقف إجراءات المحكمة الجنائية العراقية العليا بدعوى أنها تفتقر إلى قدرة على توفير الأمن لأي من المشاركين فيها وخاصة المحامين وموكليهم والشهود، وأنها تفتقر إلى المعايير الدولية للمحاكمة العادلة على حد تعبير البيان.

وفي حال غياب محامي الدفاع عن جلسة المحكمة الإثنين، أكد رئيس هيئة الإدعاء العام جعفر الموسوي أن المحكمة ستتولى مهمة تخصيص محامين للدفاع عن المتهمين من خلال مكتب الدفاع الخاص بالمحكمة.
XS
SM
MD
LG