Accessibility links

logo-print

واشنطن تسعى إلى وقف إطلاق نار دائم وقابل للاستمرار وترفض التفاوض مع حزب الله


رفضت الولايات المتحدة الاثنين فكرة إجراء مفاوضات مع حزب الله الذي تقول إنه منظمة إرهابية وتحمله مسؤولية اندلاع النزاع الجاري في لبنان.
وجدد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو القول إن إدارة الرئيس بوش تؤيد وقفا لإطلاق النار دائما وقابلا للاستمرار، لكنه أكد أن حزب الله لا يريد وقف إطلاق النار.
وقال سنو ردا على سؤال حول ما إذا كانت المحادثات بين وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري هي وسيلة لمد اليد إلى حزب الله: "نحن نتفاوض مع السلطات الرسمية المنتخبة شرعيا، وبالتالي مع الحكومة اللبنانية." وأشار إلى الصفة الرسمية لبري.
وأضاف سنو أن حزب الله هو المسؤول عن هذا الوضع.
وأكد أن حزب الله يحاول أن يثبت أن الإرهاب والمنظمات الإرهابية قادرة على زعزعة الحكومات، وأنها تزعزع الحكومات فعلا، وعلى نشر الفوضى في مناطق بأكملها، ومن المهم أن لا نترك حزب الله يحقق هذا الانتصار.
وذكر سنو أن إدارة بوش تعتقد أن فرص نجاح وقف إطلاق النار ضئيلة في الظروف الراهنة على الرغم من الدعوات المتزايدة إليه.
وأضاف "لا شك في أننا نؤيد فكرة وقف لإطلاق النار، إنما في ظروف تجعل منه دائما وقابلا للاستمرار.
وأوضح سنو أن حزب الله لا يريد التوصل إلى وقف لإطلاق النار، مشيرا إلى استمراره في إطلاق صواريخ على إسرائيل واستمرار الظروف نفسها.
XS
SM
MD
LG