Accessibility links

بري يعارض مجموعة الشروط والأفكار الأميركية لوقف إطلاق النار


ذكرت مصادر مقربة من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن محادثاته مع وزيرة الخارجية الأميركية في بيروت لم تكلل بالنجاح بسبب ما اعتبرته هذه المصادر إصرارا من جانب رايس على تحقيق مجموعة أمور دفعة واحدة كشرط للشروع في وقف إطلاق النار.
وبحسب الدائرة المقربة من رئيس البرلمان اللبناني فإن وزيرة الخارجية الأميركية طرحت على المسؤولين اللبنانيين مجموعة متكاملة من الشروط تتضمن منع أي وجود مسلح لحزب الله جنوب نهر الليطاني ونشر قوة دولية على الحدود مع إسرائيل وتأجيل عودة النازحين حتى ما بعد التثبت من عملية التسوية.
وقالت المصادر إن بري عارض هذه الأفكار التي لا تعالج مسألتي تبادل الأسرى والانسحاب من مزارع شبعا واقترح حلا بديلا يرتكز إلى وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى وعودة النازحين في مرحلة أولى وبحث سائر المسائل بما فيها سلاح حزب الله في مرحلة لاحقة، الأمر الذي لم يلق تجاوبا لدى الوزيرة الأميركية.
وقد بدت بيروت غير متفائلة من نتائج المحادثات التي أجرتها وزيرة الخارجية ألأميركية كوندوليسا رايس مع المسؤولين اللبنانيين وتبخرت مؤقتاً آمالهم بالتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.
واستبعد وزير الطاقة محمد فنيش الذي ينتمي إلى كتلة حزب الله تحقيق أية نتائج بسبب استمرار التصعيد.
وأعرب فنيش عن دهشته إزاء ما وصفه تكليف إسرائيل بتطبيق القرار 1559.
من ناحية أخرى، اتفق عدد من رؤساء الحكومات السابقين في لبنان على مطالبة الحكومة الحالية بالتواصل مع حزب الله في أي مفاوضات مرتقبة لوقف التصعيد.
على صعيد آخر، أرجأ بري جلسات الحوار الوطني بسبب استمرار العمليات الإسرائيلية في لبنان.
XS
SM
MD
LG