Accessibility links

logo-print

منظمة "أطباء العالم" تتحدث عن إصابة المدنيين في غزة بحروق غريبة بسبب القصف الإسرائيلي


أعلنت منظمة "أطباء العالم" الإنسانية أنها تستغرب خطورة بعض الجروح التي أصيب بها عشرات المدنيين خلال القصف الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة. وقال اريك شوفالييه مدير العمليات التي تقوم بها منظمة أطباء العالم لوكالة فرانس برس:" إن أحد أطبائنا في غزة لاحظ أن أشخاصا أصيبوا بجروح خطيرة وحروق غريبة". واضاف مسؤول المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها: "إن طبيب الطوارئ ريجيس غاريغيس الذي يزور بانتظام غزة منذ سنوات لاحظ غرابة هذه الإصابات وخطورتها رافضا التعليق على أنواع الأسلحة التي قد تكون تسببت بها. ونقلت صحيفة ليبراسيون الفرنسية الثلاثاء عن غاريغيس قوله: "إن هذه الإصابات توحي باستخدام قنابل انشطارية وأسلحة متطورة تتسبب بأضرار جسيمة ويحظر استخدامها على مدنيين". وقال شوفالييه: "إن اللجوء إلى بتر الذراعين أو الساقين وهو أمر نادر يدل على أن الجروح خطيرة جدا". وأضاف: "لسنا خبراء في الأسلحة وعلينا الآن ان نكشف سر هذه الإصابات وأن نوثقها". وقالت المنظمة الناشطة في الأراضي الفلسطينية منذ 12 عاما إن هذه الجروح تبدو أكثر خطورة من تلك التي نعاينها عادة. وطالبت المنظمة، التي سترسل فريقا طبيا للجراحة إلى غزة، جميع الأطراف في المنطقة بوقف أعمال العنف.
كما أدانت المنظمة تدهور الوضع الصحي في غزة منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية في هذا القطاع.
XS
SM
MD
LG