Accessibility links

السنيورة لا يتوقع قرارا لوقف إطلاق النار في مؤتمر روما حول لبنان


غادر لبنان الثلاثاء رئيس الوزراء فؤاد السنيورة متوجها إلى قبرص على متن طائرة مروحية تابعة للأمم المتحدة ليتوجه من هناك إلى روما التي ينعقد فيها مؤتمر دولي حول لبنان الأربعاء.
وقال السنيورة إنه لا يتوقع أن يؤدي المؤتمر الذي تشارك فيه الولايات المتحدة والدول المعنية بلبنان ومؤسسات دولية مهمة إلى وقف لإطلاق النار.
ولكنه شدد على أهمية بذل كل جهد في هذا الصدد.
وعكست تعليقات السنيورة للصحفيين قبيل مغادرته بيروت ما يعتقده البعض من أن المؤتمر لن يكون سوى فرصة لعرض محنة لبنان أمام العالم لكسب مزيد من التأييد الاقتصادي والإنساني له. وتحضر المؤتمر ثلاث دول عربية هي مصر والسعودية والأردن.
وقال وزير الخارجية الأردنية عبد الله الخطيب إن تلك الدول ستقدم موقفا موحدا في روما يدعو إلى وقف إطلاق النار فورا في لبنان واحترام سيادته وتقوية حكومته وموقفها الداخلي.
من جهة أخرى، طرحت فرنسا تصورا لحل أزمة لبنان يختلف مع وجهة النظر الأميركية.
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي إن فرنسا تختلف مع الولايات المتحدة حول ترتيب الخطوات الواجب تنفيذها لحل الأزمة.
وترغب فرنسا في أن تتعهد الحكومة اللبنانية بنزع سلاح حزب الله وأن يتوقف العنف أولا قبل أن تنتشر القوات الدولية المقترحة في جنوب لبنان.
وقال ماتيي إن واشنطن تريد نشر القوات الدولية في أقرب فرصة حتى قبل أن تتفق الأطراف المتصارعة على وقف العنف.
هذا ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الفرنسية فيليب دوست بلازي بنظيرته الأميركية الأربعاء في روما في إطار المؤتمر الدولي المنعقد هناك حول لبنان.
في المقابل، قال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس إن إسرائيل ستشكل ما أسماه بمنطقة أمنية في جنوب لبنان حتى تصل قوة دولية إلى هناك أو أن يتراجع حزب الله وصواريخه بعيدا عن الحدود مع إسرائيل.
هذا ولم يذكر بيريتس ما إذا كانت القوات الإسرائيلية ستسير دوريات في جنوب لبنان وتقوم بإبعاد المسلحين عن طريق الغارات.
وأضاف أن إسرائيل ستواصل السيطرة على المنطقة من خلال إطلاق النيران على كل من يقترب من المنطقة الأمنية.
ومن جهة أخرى، قال قادة عسكريون إسرائيليون إن القوات البرية التي تحاصر بلدة بنت جبيل الثلاثاء لن تتقدم أكثر إلى داخل لبنان.
وأكد أن الهدف هو قتل أكبر عدد من مقاتلي حزب الله وإبعاد الآخرين عن الحدود.
وقال البريغادير جنرال إيدو نيوشتان إن هدف الجيش ليس احتلال الأراضي مشيرا إلى أنه يتعامل حاليا مع القرى والبلدات القريبة من الحدود لإخلائها من عناصر حزب الله وبنيته التحتية.
وأضاف أن القوات الإسرائيلية قتلت العشرات من مقاتلي حزب الله ودمرت ما بين 100 و150 قاذفة صواريخ خلال الأسبوعين الماضيين.
من جانبه، رد الكولونيل تشن ليفيني أحد قادة الجيش في جنوب لبنان على الانتقادات للحملة العسكرية قائلا إنه من الصعب أن يتوقع أي شخص عدم وقوع أخطاء في الحرب.
XS
SM
MD
LG