Accessibility links

logo-print

مؤتمر روما يؤكد على ضرورة العمل فورا على وقف إطلاق النار في لبنان


تعهد المشاركون في مؤتمر روما في ختام اجتماعهم الأربعاء بالعمل فورا على تحقيق وقف إطلاق للنار بين إسرائيل وحزب الله.

وأكد وزير الخارجية الإيطالية ماسيمو داليما في مؤتمر صحفي على ضرورة أن يكون وقف إطلاق النار في المنطقة دائما.

من جهته شدد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان من أجل العمل مع دول المنطقة ومن ضمنها سوريا وإيران، للتوصل إلى حل للأزمة التي تشهدها المنطقة. وأشار إلى ضرورة إرسال قوة دولية لإعادة الاستقرار إلى لبنان، مطالبا في الوقت نفسه حزب الله بضرورة تطبيق القرار الدولي القاضي بنزع سلاحه.

كما طالبت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس سوريا بتحمل مسؤولياتها وأكدت على أن القوى الرئيسية في العالم ستبحث في الأيام المقبلة تشكيل قوة دولية ونشرها في جنوب لبنان.

من جهته جدد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة دعوته بضرورة وقف إطلاق النار فورا في لبنان، مذكرا بأن التأخير في وقف إطلاق النار يعني المزيد من الدمار والضحايا في لبنان.
ويذكر أن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة أعلن الأربعاء أن لبنان سيقاضي إسرائيل وسيطالبها بتعويضات عما أسماه بالدمار الهمجي الذي تعرض له الشعب اللبناني.
وتساءل السنيورة خلال مؤتمر روما الذي عقد الأربعاء لبحث الوضع في لبنان، فيما إذا كانت قيمة حقوق الإنسان في لبنان أقل من تلك التي يتمتع بها مواطنو الدول الأخرى وان كانت دمعة إسرائيلية تساوي أكثر من نقطة دم لبنانية، حسما أفادت وكالة رويترز للأنباء.
ودعا السنيورة إلى وقف فوري وشامل لإطلاق النيران بعد 15 يوما من تفجر القتال بين إسرائيل ومقاتلي حزب الله المتمركزين في جنوب لبنان وذكر عددا من المطالب بينها انسحاب القوات الإسرائيلية حتى يتسنى للنازحين اللبنانيين العودة إلى قراهم. وأضاف أنه من غير الممكن أن تستمر إسرائيل في تجاهل القانون الدولي لأجل غير مسمى.
وتابع قائلا إن على إسرائيل أن تدفع الثمن وان لبنان سيبدأ إجراءات قانونية ولن يدخر وسعا لحمل إسرائيل على تعويض الشعب اللبناني عن "الدمار الهمجي" الذي ألحقته وما زالت تلحقه بلبنان. وقال السنيورة انه يجب أن تبسط الحكومة اللبنانية سلطتها على أراضيها من خلال قواتها المسلحة الشرعية وبهذا لن تكون هناك أسلحة أو سلطة سوى سلطة الدولة اللبنانية.
ودعا رئيس الوزراء اللبناني إلى زيادة وتعزيز قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان من حيث الأعداد والأسلحة ومن حيث التفويض ونطاق العمليات بالقدر اللازم حتى تستطيع تولي العمليات الإنسانية العاجلة وعمليات الإغاثة وتضمن الاستقرار والأمن في الجنوب.
XS
SM
MD
LG