Accessibility links

logo-print

هنية: الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي ولد حرا ولن يقبل بحياة العبيد


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الأربعاء أن لغة القوة العسكرية الإسرائيلية ستفشل في كسر إرادة الشعب الفلسطيني.
وقال هنية خلال كلمة ألقاها أمام طلبة في الجامعة الإسلامية في غزة إن لجوء إسرائيل إلى العنف في وجه الفلسطينيين دليل على أن سياسة الحصار المالي والاقتصادي قد فشلت.
وأشار إلى أن هذا الحصار كان يهدف إلى انتزاع مواقف سياسية من الحكومة وإلحاق الأذى بالشعب الفلسطيني على خياراته الديموقراطية.
وقال إنه يبشر الفلسطينيين بأن هذا الحصار بدأ يتفكك.
كما وجه هنية انتقادات لفكرة الشرق الأوسط الجديد الذي دعت إليه كوندوليسا رايس.
وقال إن هذه الفكرة تهدف إلى خلق شرق أوسط جديد يقوم على أساس ثقافة الظلم وإرهاب الشعوب وأن تبقى إسرائيل مسيطرة على حد قوله.
وأكد أن الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي ولد حرا ولن يقبل ما أسماه بحياة العبيد.
على الصعيد الأمني، قتلت الطائرات الحربية والمدفعيات الإسرائيلية في غزة الأربعاء 21 فلسطينيا من بينهم 11 مسلحا وثلاثة أطفال إناث ورجل مقعد كما أصيب ما لا يقل عن 75 آخرين بجراح من بينهم مصور في التلفزيون الفلسطيني.
وقد بدأ القتال قبل فجر الأربعاء عندما توغلت 50 دبابة إسرائيلية وجرافة في شمالي غزة وقامت بتسوية بساتين لمنع المسلحين من الاختباء فيها وإطلاق صواريخ.
وقال سكان المنطقة إن القوات الإسرائيلية سيطرت على أسطح بعض المنازل.
وأفادت مصادر طبية وشهود عيان بأن الجيش الإسرائيلي شن ثماني غارات جوية خلال ساعات الليل.
وأفادت مصادر في التنظيمات المسلحة أن ثمانية من القتلى ينتمون لحركة حماس وواحد لمنظمة الجهاد الإسلامي في حين ينتمي واحد للجان المقاومة الشعبية.
كما قتلت طفلة تبلغ من العمر ثلاثة أعوام بحسب مصادر طبية.
وفي حادث منفصل في شمال غزة، قتلت طفلة تبلغ من العمر خمسة أعوام وشقيقتها البالغة من العمر ثمانية أشهر لدى سقوط قذيفة على منزلهما.
من جانبه، قال المشرع الفلسطيني صائب عريقات إن الوضع صعب جدا ودعا المجتمع الدولي إلى الالتفات إلى التصعيد الإسرائيلي المتواصل في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG