Accessibility links

مقتل ضابط إسرائيلي وثمانية جنود خلال معارك مع حزب الله في جنوب لبنان


أعلن متحدث عسكري إسرائيلي الأربعاء أن ضابطا إسرائيليا قتل في هجوم شنه حزب الله على بلدة مارون الرأس جنوبي لبنان، وبهذا يصل عدد الذين قتلوا بين صفوف الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان الأربعاء إلى تسعة.
وكان ثمانية جنود قد قتلوا في هجوم شنه مقاتلو حزب الله بالقرب من بلدة بنت جبيل في وقت سابق الأربعاء.
وقد أعلنت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن تسعة عسكريين إسرائيليين قتلوا بينهم أربعة ضباط فيما أصيب 25 آخرون بجروح في معارك مع حزب الله دارت اليوم الأربعاء في محلتي بيت جبيل ومارون الرأس في جنوب لبنان. وهذه المعارك هي الأعنف التي يشهدها الجنوب منذ بداية العملية العسكرية الإسرائيلية في 12 تموز/يوليو.
وقالت المتحدثة إن ضابطا مظليا قتل في انفجار صاروخ مضاد للدروع في مارون الرأس كما أفادت عن إصابة ثلاثة عسكريين آخرين بجروح. وصرح الجنرال الإسرائيلي أودي آدم قائد المنطقة العسكرية الشمالية للصحافيين أن القتال الدائر حاليا بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله قد يستمر عدة أسابيع أخرى، مرجحا ارتفاع عدد القتلى.
وقال آدم: "إن القتال مستمر الآن، لقد أسفر ذلك عن عدد كبير من الضحايا لكن جنودنا يواصلون القيام بمهمتهم."
وأضاف: "اليوم هو يوم صعب، يؤسفني القول إنه سيتكرر."
وقال آدم إن الجنود الإسرائيليين قتلوا في كمين نصبه عشرات من مقاتلي حزب الله في محيط بلدة بنت جبيل.
وأوضح أن فرقتين من قوات المشاة الخاصة كانتا تنفذان الهجوم في بنت جبيل تدعمهما ناقلات جند مدرعة وسلاح الطيران. وتواجه القوات البرية الإسرائيلية مقاومة ضارية منذ أيام في محيط بنت جبيل، المدينة الرئيسية في المنطقة التي تضم مقرا لحزب الله. وبمقتل العسكريين التسعة، يرتفع إلى 33 عدد الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا منذ بداية القتال قبل 15 يوما، كما قتل 18 مدنيا.
XS
SM
MD
LG