Accessibility links

logo-print

وزير إسرائيلي يعتبر مؤتمر روما بمثابة ضوء أخضر لمواصلة الهجوم على لبنان


أعلن وزير العدل الإسرائيلي حاييم رامون الخميس أن المؤتمر الدولي الذي عقد الأربعاء في روما ولم يتوصل إلى وقف لإطلاق النار أعطى إسرائيل "الإذن" لمواصلة عملياتها في لبنان.

وقال رامون لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "الواقع أننا حصلنا أمس في روما على إذن بمواصلة عملياتنا حتى لا يعود حزب الله موجودا في جنوب لبنان ويتم نزع سلاحه".

وأضاف: "الجميع يعلم أن انتصارا لحزب الله سيشكل انتصارا للإرهاب العالمي وهذا سيكون كارثة للعالم ولإسرائيل".

ولم يتوصل المؤتمر الدولي حول لبنان الذي عقد الأربعاء في روما إلى المطالبة بوقف إطلاق نار فوري في النزاع الجاري في لبنان بسبب معارضة الولايات المتحدة بالرغم من ضغوط معظم شركائها.

وأثنى داني غيلرمان السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة على موقف الولايات المتحدة الشديد الحزم في روما.

وامتنعت واشنطن عن إعلان فشل المحادثات، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو إن المشاركين في المؤتمر خرجوا منه باتفاق يتحدث عن وقف إطلاق نار عاجل.
وأضاف سنو: "أرى من المهم أن ندرك أن عدم تحديد موعد واضح لوقف إطلاق نار لا يعتبر فشلا بل اعترافا بالوقائع".

واكتفى المؤتمر بالدعوة إلى العمل فورا من أجل التوصل بشكل عاجل إلى وقف لاطلاق النار.
وجاء في البيان الختامي الذي تلاه وزير الخارجية الايطالي ماسيمو داليما أن وقف إطلاق النار يجب أن يكون ثابتا ودائما وكاملا وذلك في الوقت الذي تكثفت فيه المعارك على الأرض.

هذا وقد واصلت القوات الإسرائيلية قصف مختلف المدن جنوبي لبنان. وذكرت مصادر أمنية إن الطائرات الاسرائيلية دمرت هوائيات الاتصالات شمالي بيروت. واستهدفت الغارات ثلاث شاحنات تحمل إمدادات طبية وغذائية إلى الشرق لتقتل اثنين من سائقي الشاحنات.
هذا وقد أعلن متحدث عسكري إسرائيلي مقتل ضابط في الجيش وجرح ثلاثة آخرين في هجوم لحزب الله على قرية مارون الراس في جنوب لبنان.

من ناحية أخرى، تباينت المعلومات حول القرار الذي سيتخذه مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر لتحديد كيفية الردّ على حزب الله بعد ساعات من مقتل تسعة جنود إسرائيليين في أكبر خسائر تتكبدها إسرائيل في يوم واحد في مواجهاتها مع حزب الله .

وأشارت المعلومات إلى أن الحكومة الإسرائيلية اختارت تصعيد القصف الجوي بدلا من توسيع نطاق الهجوم البري في لبنان.

لكن الإذاعة الإسرائيلية قالت إن وزراء في الحكومة طالبوا بهدم القرى في الجنوب اللبناني واحتلال عدد من المدن وصولاً حتى نهر الأولي.
XS
SM
MD
LG