Accessibility links

logo-print

الفاتيكان يطالب بوقف فوري لإطلاق النار في الشرق الأوسط


اعتبر الفاتيكان الذي يطالب بوقف فوري لإطلاق النار، الخميس أن النتائج حول هذه النقطة في المؤتمر الدولي الذي عقد الأربعاء في روما لم تكن كافية. وقال وزير خارجية الفاتيكان الاسقف جيوفاني لاجولو في مقابلة مع إذاعة الفاتيكان: "إن موقف الذين يعتبرون أنه يتوجب أولا خلق الشروط التي تؤمن عدم خرق الهدنة لا ينبع سوى من واقعية ظاهرية فقط". وأضاف لاجولو الذي شارك كمراقب في مؤتمر روما: "إن هذه الشروط لا يمكن خلقها مع موت الأشخاص الأبرياء". ومع ذلك لم ينتقد لاجولو المكلف بشؤون العلاقات الخارجية بين الفاتيكان والدول الأخرى بالاسم، الولايات المتحدة التي عارضت الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار طالب به لبنان ومجمل المشاركين في المؤتمر. وتابع قائلا: "إن تعليقا فوريا للعمليات العدائية أمر ممكن، وهو بالتالي واجب". وانتقد لاجولو أيضا الجزء الوارد في إعلان روما الذي يدعو إسرائيل إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس في عملياتها العسكرية في لبنان معتبرا أنه بالتأكيد مبهم. وأوضح أن الفاتيكان يعتبر أن عدم التعرض للمدنيين الأبرياء هو واجب إلزامي ولا يمكن الالتفاف عليه. ولم يرفض وزير خارجية الفاتيكان مع ذلك جميع نتائج المؤتمر. وقال إن نتائجه مقبولة، مشيرا إلى أربع نقاط ايجابية وهي اجتماع عدد من الدول وروسيا وكندا لمساعدة لبنان والمطالبة بقوة دولية برعاية الأمم المتحدة لمساعدة القوى النظامية اللبنانية، والالتزام بتقديم مساعدة إنسانية فورية، وتأكيد دعم إعادة إعمار البلاد والتزام المشاركين في المؤتمر باستمرار الاتصالات لمتابعة الوضع.
XS
SM
MD
LG