Accessibility links

logo-print

إسرائيل تتم صفقة تبادل الأسرى مع حماس بالإفراج عن 550 معتقلا


أطلقت إسرائيل ليل الأحد سراح 550 أسيرا فلسطينيا بينهم الفرنسي الفلسطيني صلاح حموري في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من صفقة التبادل مع حركة حماس مقابل الإفراج عن الجندي غلعاد شاليت، وفق ما أكدت الهيئة الفلسطينية العليا لشؤون الأسرى وشهود.

وأفادت هذه المصادر أن الدفعة الرئيسية من الأسرى الفلسطينيين والتي تضم 505 من هؤلاء وصلت في وقت متأخر الأحد إلى رام الله في الضفة الغربية فيما كانت الدفعة الأخرى التي تضم 41 اسيرا تدخل في الوقت نفسه قطاع غزة.

وامتلأت ساحة المقاطعة حيث مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله بأهالي المعتقلين من مختلف المدن الفلسطينية منذ ساعات الصباح الباكر، وأقيمت حلقات الرقص والغناء احتفالا بتحرير الأسرى. وشهد قطاع غزة احتفالات مماثلة.

وكان عدد كبير من المسؤولين الفلسطينيين من حركتي فتح وحماس في استقبال المفرج عنهم يتقدمهم أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية انه تم الإفراج عن صلاح حموري البالغ من العمر 26 عاما في قاعدة عسكرية إسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة، وكانت أسرته في استقباله قبل أن ينتقل إلى المنزل العائلي.

وقد اعتقل صلاح حموري المولود في القدس من أم فرنسية وأب فلسطيني، في 13 مارس/آذار 2005 وفي 2008 وجهت محكمة عسكرية إسرائيلية إليه تهمة التخطيط لاغتيال الزعيم الروحي لحزب شاس المتطرف الحاخام عوفاديا يوسف.

وأعرب الحاخام يوسف الأحد عن تأييده للإفراج عن الفرنسي الفلسطيني، اثر طلب من فرنسا.

وحكم على حموري بالسجن سبع سنوات لكنه دفع دائما ببراءته.

وبموجب الصفقة التي أبرمت مع حركة حماس اثر وساطة مصرية، أفرجت إسرائيل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عن دفعة أولى ضمت 477 أسيرا فلسطينيا في اليوم نفسه الذي أفرج فيه عن الجندي شاليت الذي اعتقل لمدة أكثر من خمس سنوات لدى حماس في قطاع غزة.

ونصت الصفقة على الإفراج عن دفعة ثانية تضم 550 معتقلا فلسطينيا في غضون شهرين من توقيعها.

XS
SM
MD
LG