Accessibility links

الجهاز الفني للمنتخب العراقي يترك مهمته تحت التهديد بالقتل



أعلن المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم اكرم احمد سلمان الجمعة انه قدم استقالته الى الاتحاد العراقي بسبب تهديدات تلقاه امس الخميس من جماعة اكدت عزمها على تصفيته في حال عدم تركه مهمته مع المنتخب العراقي.
واوضح سلمان في تصريح لوكالة فرانس برس "لقد تلقيت تهديدا من جماعة مجهولة هددت بتصفيتي في حال استمراري في مهمتي مع المنتخب".
واضاف سلمان ان "التهديد شمل ايضا المدرب المساعد رحيم حميد للاسباب ذاتها وقدم هو الاخر استقالته".
وكان المنتخب العراقي عاد الى بغداد اول من امس الاربعاء قادما من دمشق بعد ان خاض لقاءين وديين امام سوريا فاز فيهما 3-1 و2-1 وخاض لقاء وديا اخر مع نظيره الاردني في عمان خسره 1-2.
وتابع قائلا: "في ظل هذه الاوضاع الاستثنائية والتصعيد الامني المتوتر لا يمكن ان استمر في مهمتي مع المنتخب الذي يتطلب العمل معه اجواء مستقرة، بينما نحن نعمل وسط دوامة العنف التي قد تاتي علينا في اي لحظة".
يذكر ان سلمان (60 عاما) عينه الاتحاد مديرا فنيا مطلع عام 2005 خلفا لمواطنه عدنان حمد الذي اضطر لترك منصبه للاسباب ذاتها.
وكان سلمان ساهم في بلوغ منتخب بلاده نهائيات كاس العالم في المكسيك عام 1986 وحقق معه ذهبية مسابقة كرة القدم في دورة العاب غرب اسيا في الدوحة نهاية العام الماضي، وتمكن خلال الفترة الماضية من اعادة التوازن للمنتخب العراقي واعادة بنائه مجددا.
وكشف سلمان ان اسباب التهديد لا تعود الى نتائج المنتخب بل تتصل باستمرار عمله مع الاتحاد المحلي، وهناك اكثر من جهة تبنت الامر، على حد قوله.
ومن المقرر ان يبدا المنتخب العراقي غدا السبت معسكرا داخليا في محافظة اربيل (350 كلم شمال البلاد) يندرج ضمن برنامجه التحضيري الخاص بتصفيات اسيا المؤهلة الى نهائيات القارة عام 2007 وهو سيلتقي مع فلسطين في 17 آب/اغسطس المقبل في عمان في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة.
يشار الى ان الشارع الرياضي في العراق يعيش الان حالة واضحة من الغليان اثر اختطاف رئيس اللجنة الاولمبية العراقية احمد عبد الغفور السامرائي ومعه عدد من المسؤولين منتصف الشهر الجاري وقبلها اختطاف عدد من لاعبي التايكواندو الى جانب مقتل عدد من الرياضيين العراقيين.
XS
SM
MD
LG